غرباء من ذوي السوابق ينشرون الرعب والفوضى بالمحطة الطرقية باب دكالة بمراكش والإدارة تستنجد بالوالي بيكرات

حرر بتاريخ من طرف

لاحديث داخل أوساط العاملين والمهنيين بقطاع النقل العمومي بالمحطة الطرقية للمسافرين بمراكش، هذه الأيام، الا عن استفحال ظواهر العنف والفوضى والابتزاز التي دابت على ممارسته مجموعة من الغرباء من ذوي السوابق العدلية.
 
وذالك من خلال اقدام هذه المجموعة المنحرفة على تحيُن الفرض واقتحام الفضاء الداخلي في المحطة الطرقية بباب دكالة، وانخراطهم في مختلف أساليب الترهيب والتهديد من اجل المضاربة في أسعار التذاكر بالقوة بالاضافة الى تعمدهم في ابتزاز المسافرين والعاملين بالمحطة، غير ابهين برجال الامن ولا بالقوانين الجاري بها العمل.
 
وقد كان لهذه السلوكات الخارجة عن القانون انعكاسات سلبية على السير العادي لهذا المرفق العمومي، كان اخرها الاعتداء الجسدي الذي ذهب ضحيته احد المسؤولين باحدى شركات النقل (مصطفى .لـ) يوم 14 غشت الجاري، على يد زعيم هذه العصابة الخطيرة، حيث أُصيب على اثرها بجروح بليغة على مستوى العين والوجه حيث سلمت له شهادة طبية بمدة عجز صحي 21 يوما.
 
وعلمت “كِشـ24” ان إدارة المحطة والشركاء العاملين بها، تقدموا بشكليات في هذا الشأن الى عبد السلام بيكرات والي الجهة ومحمد الدخيسي والي الامن والى عبد الحق نعام وكيل الملك بالمحكمة الابندائية، يلتمسون من خلالها بالتدخل العاجل وفرض احترام القانون واستتباب الامن، والسهر على حماية امن وسلامة الشغيلة العاملة والمسافرين. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة