عيادة العلاج الطبيعي تعيد فتح أبوابها بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

بعد ما اغلقت ابوابها بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا , وفي اطار التدابير المتخدة للحد و الوقاية من انتشار الوباء، اعلنت عيادة المعالج الطبيعي سعيد أومعسو عن فتح ابوابها من جديد انطلاقا من الاثنين فاتح يونيو.

وترتكز خدمات العيادة على الترويض الذي يصفه صاحب العيادة برسالة تصالح مع الذات، وإعادة انسجام مكونات الذات، وربط الاتصال مع النفس والتفاهم معها لعيش هنيء، مشيرا انه كثيرا ما تظهر أعراض في الجسم تدفع إلى معالجة الأعراض بينما الأصل هو البحث عن السبب، ومن هذا المنطلق تحاول العيادة أن تجعل المريض يدخل في حوار مع نفسه ويعالج ويقوي نفسه بنفسه، مع مصاحبه في رحلته داخل نفسه، وذلك بترويض عضلاته ومفاصله بأحدث طرق العلاج المعتبرة دوليا لترجع لها سلاستها الحسية، لكن مع الحرص على إبراز جانب تصالحه مع نفسه حتى تنتهي أعراض الخلل نهائيا ويتقوى جهاز مناعته في مقاومة الأمراض.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة