عودة الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالبيضاء لمقرها القديم بعد إعادة تهيئته

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

بعد بنائه من جديد بمواصفات عالمية وتجهيزه بأحدث المعدات، يستعد المقر الجديد للفرقة الوطنية للشرطة القضائية، لافتتاح أبوابه مجددا ابتداء من يومه الأحد 16 ماي 2021 الجاري، وذلك بمناسبة تخليد الذكرى 65 لتاسيس المديرية العامة للامن الوطني.

واستنادا لمصادر كشـ24، فإن مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية المتواجد بشارع ابراهيم الروداني بمقاطعة المعاريف، قد تم تجهيزه بمعدات تقنية ولوجستيكية مهمة، ستمكن رجال الأمن العاملين في مختلف مصالح الفرقة الوطنية للشرطة القضائية من أداء مهامهم في أحسن الظروف.

كما يشار أيضا أن المقر الجديد يضم قاعات مخصصة للاستقبال، ومصحة داخلية وغرفا مجهزة بأسرة للنوم بالنسبة للعاملين في المصلحة، إضافة إلى قاعة مراقبة موصولة بكاميرات مراقبة متبثة في مختلف مرافق المقر الجديد، فضلا عن الغرف الآمنة المخصصة للحراسة النظرية، للتحفظ على المعتقلين الموجودين قيد الحراسة النظرية التي يخضع لها الموقوفين من أجل التحقيق، مجهزة بدورها بكاميرات مراقبة موصولة بشاشات بلازما كبيرة متبثة في قاعة المراقبة.

ووفق مصادر كشـ24، فإن جائحة كورونا فرضت على المديرية العامة للامن الوطني، حصر لائحة وسائل الاعلام المنتدبة لتغطية تظاهرة افتتاح المقر الجديد للفرقة الوطنية للشرطة القضائية، في منابر محدودة جدا، مع اخضاع الجميع لفحص أولي سريع للتاكد من خلو الاصابة بفيروس كورونا، و سيحتضن المجمع الأمني الجديد بشارع إبراهيم الروداني بمدينة الدار البيضاء، إلى جانب مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، مصلحة حوادث السير ومقر المختبر الوطني للشرطة العلمية والتقنية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة