عناصر الجمارك تحجز سلعا مهربة بقيمة مالية إجمالية تفوق خمسة ملايين درهم

حرر بتاريخ من طرف

علم لدى المديرية الجهوية للجمارك بفاس أن عناصر تابعة لها تمكنت، يوم الجمعة 20 يناير بمنطقة تاهلة (إقليم تازة)، من حجز كميات مهمة من السلع المهربة تقدر قيمتها المالية الإجمالية ب3ر5 مليون درهم.

وأوضحت المصادر ذاتها أن ثلاثة فرق متنقلة من جمارك تازة وفاس ومكناس، التابعة للمديرية الجهوية بفاس، تمكنت، صباح اليوم الجمعة على مستوى منطقة تاهلة، من اعتراض وتوقيف شاحنتين وسيارة لنقل البضائع كانت محملة بسلع مهربة متنوعة.

وأضافت أن عملية اعتراض طريق الشاحنتين وسيارة نقل البضائع المهربة جاءت بعد التوصل بمعلومات مؤكدة حول تنفيذ عملية تهريب لتقوم مصالح الجمارك بإعداد خطة محكمة لإحباطها وهو ما تحقق اليوم بعد حجز هذه السلع وكذا الناقلات التي كانت محملة عليها.

وأشارت المديرية الجهوية للجمارك بفاس إلى أن الأشخاص الذين كانوا وراء تنفيذ هذه العملية تمكنوا من الفرار إلى وجهة مجهولة مستغلين سوء الأحوال الجوية.

وأوضحت أن من بين السلع المهربة التي تم حجزها خلال هذه العملية النوعية، 3276 وحدة من العجلات المطاطية المستعملة و4075 كلغ من الملابس المستعملة (البال) بالإضافة إلى 7500 لتر من الكحول الطبي فضلا عن 2200 وحدة من الهواتف النقالة.

وأكدت نفس المصادر أن القيمة المالية لهذه السلع المهربة قدرت ب10ر4 مليون درهم بينما قدرت القيمة المالية للشاحنتين وكذا لسيارة نقل البضائع التي تم حجزها بحوالي 2ر1 مليون درهم.

وحسب المصادر ذاتها فقد كشف التحقيق الذي قامت به الجهات المختصة أن لوائح الشاحنتين وسيارة نقل البضائع التي تم حجزها هي مزورة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة