عناصر الأمن تعتقل أحد أفراد العصابة الإجرامية التي روّعت ساكنة سيدي يوسف بمراكش + صور

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت عناصر الأمن ظهر يومه السبت 15 أكتوبر الجاري من اعتقال أحد أفراد العصابة الإجرامية التي روعت مواطنين بحي سيدي يوسف بن علي بمراكش.

وبحسب المعلومات التي توصلت بها “كشـ24″، فإن المتهم العشريني تم اعتقاله بسوق بولرباح بتراب مقاطعة سيدي يوسف بن علي وتم اقتياده الى الدائرة الأمنية فيما يتواصل البحث عن باقي المتورطين في الإعتداءات المسلحة على المواطنين.

وقد تعرض ساكنة درب “الكبص” بحسي سيدي يوسف بن علي بمراكش ليلة أمس الجمعة 14 أكتوبر الجاري لهجوم من طرف ثمانية أشخاص مدججين بالسيوف والسكاكين.

وبحسب مصادر لـ”كشـ24″، فإن أفراد العصابة الذين كانوا في حالة غير طبيعية انهالوا بأسلحتهم على شاب يبلغ من العمر 19 عاما بعدما صادفوه بالقرب من منزل أسرته بالحي المذكور، قبل أن يفلت منهم ويدخل للبيع حيث سقطا مغشيا عليه نتيجة الإصابات الخطيرة التي تعرض لها والمتمثلة في قطع شرايين يده اليسرى التي أوشكت على البتر على مستوى الذراع.

وتضيف مصادرنا، أن المسلحين حاولوا اقتحام المنزل وشرعوا في توجيه ركلات قوية للباب لإكمال جريمتهم، قبل أن يواصلوا ترويع الساكنة بأسلحتهم التي كانوا يهشمون بها زجاج السيارات المركونة، وهي الإعتداءات التي لم ينج منها أصحاب الدكاكين الذين عبثوا ببضائعهم.

المصادر ذاتها، أشارات إلى الإعتداء على المواطنين امتد الى محيط واد ايسيل وسوق الدبان حيث و قفت عناصر الأمن أثناء مطاردتها للجناة على بقع من الدم لمواطنين كانوا ضحية لتلك العملية الإجرامية.

وقد تم نقل الشاب الضحية الذي أصيب أيضا على مستوى الرأس إلى إحدى المصحات الخاصة بجليز حيث تم اخضاعه لعمليات جراحية معقدة.

وفي سياق متصل، تعرض شاب في عقده الثالث لاعتداء خطير من طرف لص شهير بلقب “الشامة” بالقرب من واحة الحسن الثاني في نفس الليلة، حيث وجه إليه ضربات بآلة حادة على مستوى الوجه قبل أن يسلبه مبلغ مالي زهيد كان في جيبه لايتجاوز 30 درهما.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة