عملية ناجحة بمراكش تعيد لضحية اعتداء مسلح يده بعد بترها بمنجل

حرر بتاريخ من طرف

تمكن طاقم طبي وجراحي بمستشفى ابن طفيل التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش مؤخرا، من اجراء عملية جراحية دقيقة مكنت ضحية اعتداء مسلح، من استرجاع يده، بعدما تم بترها وفصاها نهائيا عن ذراعه بواسة منجل.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24″، فإن مختلف المصالح الادارية والطبية، قدمت الدعم الطبي والنفسي للضحية الثلاثيني ولاسرته الفقيرة التي لا تملك تكاليف عملية معقدة من هذا النوع، وتم اثر ذلك اخضاعه للتدخل الجراحي تحت إشراف مباشر للبروفيسور شفيق، والذي تم بموجبه ارجاع اليد لمكانها بشكل دقيق مكن الضحية خلال الايام القليلة الماضية من استرجاع جميع قدراته، بعدما تمكنت اليد من القيام بواظائفها الحركية بشكل سليم وعادي، عكَس نجاح العملية بنسبة مائة في المائة.

وكان المستفيد  من العملية و هو أب لثلاثة أطفال، قد تعرض لاعتداء مسلح باحد اسواق اقليم شيشاوة قبل اسابيع، وانفصلت يده على اثرها بضربة منجل، ما استدعى نقله على وجه السرعة لمراكش لتلقي العلاج وانقاذ ما يمكن إنقاذه.

ويشار ان مستشفى ابن طفيل لديه سجل حافل من الانجازات من هذا القبيل، حيث شهد نجاح عمليات جراحية فريدة و دقيقة، وكان السباق لاجراء عدة انواع من العمليات على غرار  أول عملية ناجحة مغربية لزراعة قرنية العين، وأول عملية زرع للكلي بالمنظار نجاح، كما اجريت به عملية ناجحة لاستئصال ورم سرطاني في الدماغ، وعمليات ناجحة ونادرة مكنت اطفالا من إستعادة البصر، وغيرها من العمليات المهمة والدقيقة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة