عملية “مرحبا”..بوريطة يؤكد عودة المغاربة المقيمين في الخارج بأعداد متزايدة

حرر بتاريخ من طرف

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أن الأرقام الأولية تؤكد عودة المغاربة المقيمين في الخارج بأعداد متزايدة، بعد سنتين من جائحة كوفيد-19.

وأوضح الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، خلال ندوة صحافية عقب اجتماع مجلس الحكومة، المنعقد اليوم الخميس، برئاسة عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، أن بوريطة أبرز، خلال عرض قدمه حول المعطيات والتدابير المتعلقة بعملية عبور “مرحبا 2022″، أنه قد تم اتخاذ جملة من الإجراءات ترتكز على خمسة محاور أساسية، تهم ضمان انسيابية حركة التنقل، ووضع بنيات تحتية خدماتية، وتوفير شروط السلامة والأمن، والتواصل والمواكبة الإدارية، فضلا عن المصاحبة القنصلية، وذلك لاستقبال الوافدين في أحسن الظروف.

وأشار الوزير إلى أن نسخة 2022 من عملية “مرحبا” لاستقبال مغاربة العالم قد انطلقت منذ 5 يونيو الجاري، تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، وبمتابعة مباشرة من جلالته، لافتا إلى أن مؤسسة محمد الخامس للتضامن تضطلع، بتعليمات ملكية سامية، بدور أساسي في العملية، بتنسيق مع باقي المتدخلين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة