عملية جراحيّة “تُخرج” الزفزافي من السجن

حرر بتاريخ من طرف

كشفت عائلة ناصر الزفزافي، المعتقل في السجن المحلي طنجة 2، أنه غادر، أمس الجمعة 02 يوليوز الجاري، زنزانته، في اتجاه المستشفى لإجراء عملية جراحية.

وقال شقيق ناصر الزفزافي، في تدوينة على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، إن شقيقه سيجري عملية جراحية على مستوى الجهاز البولي.

وكان الزفزافي نقل، يوم الاثنين الماضي (28 يونيو)، إلى مستشفى محمد السادس من أجل إجراء فحص بواسطة جهاز السكانير.

وأوضح الزفزافي الأب في تدوينة له أن ابنه المعتقل بسجن طنجة 2، نقل إلى المستشفى من أجل إجراء الفحص الطبي لتشخيص نوعية المرض الذي ألم به.

وكان والد ناصر الزفزافي قد كشف أمس الاثنين أن ابنه المحكوم بـ20 سنة سجنا نافذا قد أصيب بمرض جديد ينضاف إلى عدد من الأمراض التي أصيب بها منذ اعتقاله.

وأكد والد الزفزافي أنه أصيب بأمراض مزمنة وأخرى يمكن معالجتها، مشيرا إلى أنه كل الأمراض والعلل لم تلحقه إلا بعد اعتقاله وسجنه.

يذكر أن محكمة النقض كانت قد رفضت الطعن في أحكام معتقلي “حراك الريف”، البالغ عددهم 42 متهما، استفاد 22 منهم من عفو عن ما تبقى من العقوبة، واستكمل 10 منهم عقوباتهم السجنبة، فيما 4 كانوا متابعين في حالة سراح، وبقي الآن رهن الاعتقال بالسجن المحلي بطنجة، 6 مدانين هم: ناصر الزفزافي ونبيل أحمجيق ومحمد جلول وسمير إغيد ومحمد الحاكي وزكرياء أضهشور.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة