عملية جراحية جديدة للرئيس المريض تبون وسط تكتم شديد

حرر بتاريخ من طرف

من المنتظر ان يخضع الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون لعملية جراحية جديدة، وسط تكتم شديد من طرف الجهات الرسمية في الجزائر.

وكانت الرئاسة الجزائرية قد أعلنت في بيان نشرته الرئاسة على موقعها عبر فيسبوك أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون أجرى في ألمانيا “عملية جراحية على قدمه اليمنى كُللت بالنجاح، على أن يعود الى أرض الوطن خلال الأيام القادمة فور حصوله على موافقة الفريق الطبي” علما أن تبون -البالغ من العمر 75 عاماً- تلقى العلاج لمدة شهرين في ألمانيا بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد، قبل أن يعود إلى ألمانيا مجددا في العاشر من يناير، إثر “مضاعفات” في قدمه اليمنى مرتبطة بالإصابة بكوفيد-19، فيما لم يوضح البيان لا ماهية المضاعفات التي أصيب بها الرئيس ولا الفترة الزمنية التي سيتطلّبها العلاج في ألمانيا.

وكان تبون قد عاد إلى الجزائر في 29 دجنبر لتوقيع ميزانية العام 2021 قبل 31 دجنبر الفائت، وتوقيع المرسوم الخاص بتعديل الدستور الذي أجري استفتاء في شأنه في الأول من نونبر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة