عمدة مكناس يصف حصيلته بـ”المشرفة جدا” وشبان يحاصرونه للمطالبة بالتشغيل

حرر بتاريخ من طرف

“الحصيلة مشرفة جدا”، هكذا علق العمدة بووانو على نتائج ترأس “البيجيدي” لجماعة مكناس، عقب نهاية آخر دورة عقدها يوم أمس الجمعة، 16 يوليوز الجاري. وتحدث عن تغير للبنية التحتية لأزيد من 80 في المائة من مناطق المدينة. وقال إن حوالي 63 حيا في المدينة شهد إعادة تهيئة بنيته التحتية، وذلك إلى جانب الشوارع الأساسية.

وتم إعداد تصميم التهيئة للمدينة، وهو في طور المصادقة. واعتبر عمدة المدينة بأن هذه الوثيقة التعميرية مهمة جدا بالنسبة لمستقبل المدينة. وذكر بأن النظافة في أحياء وشوارع المدينة قد عرفت تحسنا كبيرا. وعلى مستوى الخدمات الإدارية، أحدثت الجماعة نظام العمل بالشباك الوحيد.

لكن بالتزامن مع هذه التصريحات، يتداول الشارع المكناسي شريط فيديو يؤرخ لـ”محاصرة” مجموعة من شبان الأحياء الشعبية للمدينة ، للرئيس بووانو، عندما هم بمغادرة مكتبه في مقر الجماعة، وذلك لمطالبته بإيجاد حلول لبطالتهم، وسط محاولات بعض من المقربين منه، وحراس الأمن الخاص، إبعاده عن المحتجين دون جدوى. وعندما حاول ركوب سياراته الفارهة، منعوه من المغادرة، وظلوا يطالبونه بتشغيلهم.

ورفض بووانو تسلم ملفات هؤلاء الشبان، كما رفض تقديم أي “خدمة” لفائدتهم.

وتشير المصادر إلى أنه رغم العبارات النابية وغياب اللباقة في التعامل، فإن المشاهد التي وثقها شريط فيديو حول هذه الواقعة، تعكس تدهور الأوضاع الاجتماعية لفئات واسعة من ساكنة الأحياء الشعبية بالعاصمة الاسماعيلية.

وكان العمدة بووانو قد سبق له أن عاش محنة محاصرته من قبل العشرات من عاملات معمل للنسيج. وقالت العاملات إن رئيس الجماعة سبق له أن قدم وعودا بالتدخل لإيجاد حلول لتسريحهن من قبل صاحب المعمل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة