عمدة مراكش تكشف حصيلة الـ90 يوما الأولى من ولايتها (2)

حرر بتاريخ من طرف

بعد ثلاثة أشهر من انتخابها على رأس بلدية مراكش، كشفت فاطمة الزهراء المنصوري عمدة مدينة مراكش، التغييرات التي تم إجراؤها على مستوى المدينة، وكذا مشاريع التنمية المبرمجة من الآن وحتى نهاية ولايتها في عام 2027.

وفي هذا الإطار  قالت المنصوري في حوار مع موقع “media24” ردا على سؤال حول التحسين الموعود في وسائل النقل العمومي والمساحات الخضراء والمتاحف والمسارح بمدينة مراكش، إن هناك انعكاس كامل لحركة المرور التي تصبح ، كما هو الحال في جميع مدن المغرب ، بقعة سوداء خطيرة يمكن أن تهدد الحيز الحضري ونوعية حياة المواطنين، في هذا الجانب -تضيف المنصوري-، قمنا بإعادة تنشيط مخطط الحركة الحضرية على بعض المحاور السوداء، مشيرة إلى أنه تمت بمساعدة وزارة النقل والمنطقة ، برمجة عددًا معينًا من القواديس بالإضافة إلى إنشاء ممر جانبي بحيث يمكن لحركة المرور تجاوز المدينة دون الاختناقات المرورية الداخلية.

بالإضافة إلى ذلك ، تم أيضًا تضمين مشروع الحافلات عالية المستوى (BRT) ضمن الأولويات، مشيرة إلى أنه في غضون ثلاثة أشهر فقط من التفويض، من الصعب الحصول على عرض سريع.

وعن أهدافها بنهاية ولايتها عام 2027، اوضحت عمدة مدينة مراكش، أن هناك حاجة لتقارب السياسات العامة حتى لا تعود المدينة تعتمد على قطاع واحد ، مع تعزيز السياحة التي استمر المغرب في الاستثمار فيها لأكثر من عشرين عاما.

وأضافت المنصوري، أنه يجب أيضًا التفركير في شباب مراكش المؤهلين ومتعددي اللغات الذين يحتاجون إلى فتح اقتصادهم أمام قطاعات واعدة أخرى في إطار حاضنات الشركات الناشئة ومركز المعارض المستقبلية والمناطق الصناعية الجديدة بالقرب من المدينة، ذلك من أجل وضع مراكش في ديناميكية حديثة وجعلها مدينة في عصرها.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة