عمال شركة بسيدي غانم بمراكش يحتجون بعد طرد زملائهم من العمل + صور

حرر بتاريخ من طرف

نظم مستخدمو شركة صناعية قبالة الملحقة الادارية لسيدي غانم بمراكش، وقفة احتجاجية صبيحة يومه الخميس 10 غشت، أمام مقر الشركة في إطار الاضراب الانذاري الذي يخوضه المستخدمون، ايام الخمبيس الجمعة والسبت احتجاجا على توقيف خمسة عمال عن العمل بداية الاسبوع الجاري.

وردد المحتجون شعارات تدين طرد العمال والممارسات التي وصفت بـ “اللامسؤولة” و”المجانبة للقانون”، والتي خلقت ذعرا في صفوف العاملات والعمال، وخاصة بعدما تم توقيف عضو  من المكتب النقابي بالاضافة الى مشكل الصحة والسلامة في المقاولة التي تجعل العمال عرضة لمجموعة من الامراض المهنية والمخاطر الجسدية .

وقد اعلن المكتب النقابي للشركة تحت إشراف المكتب الاقليمي للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب في اجتماع طارئ، عن تضامنه الكامل مع الموقوفين عن العمل، واستنكاره للتوقيف غير المبرر وغير القانوني، وطالب بإرجاع العمال الى عملهم دون شرط او قيد،  كما اعلن المكتب عن تشبته بالمطالب المشروعة التي لا تنازل عنها مهما تطلب ذلك من تضحيات .

وطالب المكتب من خلال بيان توصلت “كشـ24” بنسخة منه، بحماية العمال من المخاطر داخل المقاولة الناتجة عن عدم احترام شروط الصحة والسلام،  وحمل المسؤولية  الكاملة للادارة مشيرا الى عزم الشغيلة خوض إضرب إنذاري عن العمل لمدة ثلاثة ايام تبتدأ يومه الخمبس  وتستمر الى غاية يوم السبت، مع تنفيذ وقفات احتجاجية  امام مقر الشركة في نفس الايام ابتداء من الساعة السادسة صباحا الى الثانية بعد الزوال، مع الاحتفاظ بحق التصعيد ما لم تستجب الادارة لمطالبها .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة