عماد قطبي يكشف حصريا لـ “كشـ24” عن معايير وأهداف مدرسته الخاصة للراديو

حرر بتاريخ من طرف

من المنتظر أن يفتتح المنشط الاذاعي المعروف ومدير البرمجة براديو “شدى إف إم” عماد قطبي، مدرسته الخاصة للتكوين في المجال الاذاعي شهر يوليوز المقبل.

وكشف “عماد قطبي” في تصريح حصري لـ “كشـ24″، عن تفاصيل المشروع الواعد الذي ستحتضنه مدينة الدار البيضاء انطلاقا من الصيف المقبل، مشيرا أن الامر لا يتعلق بمعهد لتكوين خريجي مختلف المدارس الراغبين في امتهان العمل الاذاعي، بقدر ما هو مشروع مدرسة للتكوين المستمر لفائدة المهنيين، الراغبين في تطوير مستواهم في المجال، او الراغبين في التخصص في مختلف مجالات الاشتغال في العمل الاذاعي.

وأضاف عماد قطبي صاحب التجربة الكبيرة في المجال الاذاعي، أن المدرسة ستعتمد على برنامج تكوين امريكي، يمكن من توفير تكوين احترافي في مدة ثلاثة أشهر ، يستطيع من خلالها المستفيدون من مراكمة معارف وتقنيات عمل مهمة، ذات صلة بمختلف التخصصات في المجال الاذاعي، على يد اساتذة ومهنيين متخصصين من المغرب وفرنسا.

وتهم الدورات التي ستتراوج بين 84 و 105 ساعات من التكوين، 6 تخصصات في المجال، في مقدمتها التنشيط الاذاعي بمختلف اصنافه، والتكوين في المجال التقني والاخراج الاذاعي، والتكوين في مجال الانتاج الاذاعي، والتكوين في مجال ادارة البث والتدبير الاذاعي والتنسيق، والتكوين في مجال التسويق الرقمي، والتكوين في المجال التجاري والتسويقي.

واضاف عماد قطبي، أن التكوين في المدرسة الخاصة والاولى من نوعها في المغرب، سيكون عبر اربعة دورات في السنة، كل دورة سيستفيد منها عدد محدود، بعد خضوع المترشحين لاختبارات مبدئية، مشيرا ان المستفيدين سيحصلون في نهاية التكوين على شواهد “مغربية فرنسية”، تمكنهم من مواكبة مستجدات العمل الاذاعي الحديث، والانخراط بشكل احترافي في المجال، مؤكدا في الوقت ذاته ان المشروع سيعرف بعد العامين الاولى افتتاح فروع جديدة بالمدن الكبرى، لتعميم التجربة، فضلا عن تنظيم دورات ماستر كلاس في المجال بتأطير إذاعيين معروفين عالميا.

وجدير بالذكر، أن عماد قطبي يعتبر من أشهر المنشطين الاذاعيين والموزعين الموسيقيين في المغرب، وكان يعتبر في بداياته أصغر منشط إذاعي في المغرب، قبل ان يراكم مجموعة من التجارب المهمة في التنشيط الاذاعي والتلفزي، انطلاقا من “كازا اف ام” مرورا بإذاعات “ام اف ام” و “راديو بلوس” و”هيت راديو” والقناة الاولى، و”ميدي 1″ و”شدى إف إم” التي يشغل فيها حاليا مدير البرمجة، الى جانب تنشيطه لبرنامج “قطبي تونايت الشهير” الذي يستضيف اشهر الفنانين والمشاهير بالمغرب على الطريقة الامريكية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة