علي بلفلاح بمراكش يحتضن الحفل الختامي لسباق رونو 4 الخيري + صور

حرر بتاريخ من طرف

إحتضن المركب السياحي الشهير “عند علي” بمراكش، مساء أمس السبت 25 فبراير، الحفل الختامي  للسباق السنوي “4L Trophy” المُخصص للسيارات من نوع “رونو 4″ الذي انطلق في 16 من الشهر الجاري من بلدة بياريتز الفرنسية، في إتجاه مراكش على مسافة 6 آلاف كيلومتر بين الطرقات المُعبدة والوعرة.

 

وإحتضن المركب السياحي الرائد بواحة سيدي ابراهيم بالمدينة الحمراء، أزيد من 4300 شخص من مشاركين ومنظمين لهذا الحدث العالمي الذي نظمت هذه السنة دورته العشرين، بمشاركة 1500 سيارة من نوع “رونو4”  التي انتجتها شركة رينو بين عامي 1961 و1994، كأول سيارة عائلية ذات دفع أمامي تنتجها الشركة الفرنسية.

وقد تميز الحفل الختامي الذي احتضنه “على بلفلاح” على غرار الدورات الماضية باحتفالية كبيرة، عكست غنى الثقافة المغربية وواكبت حفل تتويج الفائزين بالدورة من مختلف الجنسيات في أجواء أثارت إعجاب المشاركين لاول مرة، وكرست الصورة الطيبة للمغرب ومراكش لدى المشاركين المعتادين على هذه المنافسة الدولية الشهيرة. 

وحسب تصريح لمسؤول من المركب السياحي لـ “كشـ24” فإن تنظيم الحفل الختامي من جديد “عند علي”، يؤكد مدى اعجاب المنظمين والمشاركين بجودة العروض والخدمات المقدمة، وكذا الاجواء الاحتفالية التي تميز المركب السياحي الشهير الذي صار يضفي في كل سنة لمسة مغربية خاصة على دورات هذا الحدث الدولي.

وجدير بالذكر ان سباق “4L” يتميز عن غيره من السباقات، بمساهمة المتنافسين فيه في أعمال خيرية بالجنوب المغربي، إذ يفرض القائمون على هذه المنافسة على المتسابقين المساهمة بكمية من الأدوات المدرسية والبدلات الرياضية، يتم منحها للأطفال المتمدرسين بالمناطق المغربية التي تعاني من الهشاشة، حيث سجّلت نسخة 2016 من السباق توزيع 60 طناً منها، استفاد منها ما ينيف عن 200 ألف طفل متمدرس.

ويُشار إلى أن سباق “4L” قد حمل على عاتقه منذ سنة 2012، وبشراكة مع وزارة التعليم، مسؤولية المساهمة في إنشاء فصول دراسية بالمناطق المغربية الفقيرة، حيث تمّ في غضون الـ 5 سنوات الماضية من عمر هذه المبادرة، إنشاء 16 قاعة بكل متطلباتها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة