على غير العادة.. تخليد ذكرى فاتح ماي افتراضيا بسبب “كورونا”

حرر بتاريخ من طرف

تحيي النقابات العمالية عيد الشغل يومه الجمعة فاتح ماي الموافق لسابع ايام رمضان بالمغرب، بشكل افتراضي لاول مرة وعلى غير عادتها، بسبب حالة الطوارئ الصحية بالبلاد على إثر تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد.

واستبقت مجموعة من المركزيات النقابية ذكرى فاتح ماي لترتيب شكل إحيائها عيد الطبقة العاملة لهذه السنة، والذي تسود فيه حالة الطوارئ الصحية وحظر التجمعات، حيث دعت أغلب النقابات، العمال إلى تخليد “فاتح ماي” افتراضيا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كبديل للمسيرات الاحتجاجية والمهرجانات الخطابية التي تعودت على تنظيمها في مختلف جهات المملكة.

ووضعت المركزيات النقابية، برنامجا احتفاليا تتخلله خطابات الأمناء العامين وندوات افتراضية، تجسد تمسكهم بهذا اليوم كموعد للتذكير بحقوق الطبقة العاملة وللتعبير على تمسكهم بمكتسباتهم، وبملفاتهم المطلبية التي تم رفعها للحكومة في مناسبات عديدة، خصوصا وأن هناك عدد من الملفات العالقة فوق طاولة الحوار بين المركزيات الأكثر تمثيلية والحكومة.

فعلى الصفحة الرسمية للكونفدرالية الديمقراطية للشغل – فايسبوك – أعلنت هذه المركزية عن موعد بث كلمة فاتح ماي، التي سيلقيها الكاتب العام عبد القادر الزاير، بمناسبة هذا العيد العمالي.

وطالبت المركزية، بهذه المناسبة، بإلزامية عودة كل الأجراء العاملين في المقاولات التي توقفت بسبب الجائحة والحفاظ على كل مكتسباتهم الاجتماعية.

وتحت شعار التضامن شرط للمواطنة ومدخل لتصور مغاير للبناء المشترك لاقتصاد عادل وجامع متضامن، تخلد الفيدرالية الديمقراطية للشغل فاتح ماي لهذه السنة.

ومن جهته، دعا الاتحاد المغربي للشغل، في نداء فاتح ماي 2020، السلطات الحكومية والعمومية إلى السهر على فرض احترام الحقوق والحريات النقابية والعمالية، وإلى الحرص على ألا يستغل بعض أرباب العمل هذه الأزمة الوبائية للتخلص من العمال والعاملات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة