عكس المتوقع.. “المتصدق” يلقى ترحيبا بمراكش بعد ترحيله من المانيا

حرر بتاريخ من طرف

لقي المغربي المتهم بالتورط في أحداث 11 سبتمبر الإرهابية، منير المتصدق، استقبالا حافلا لدى بعد ترحيله من ألمانيا إلى مسقط رأسه ضواحي مراكش عكس ما توقعته الصحافة الالمانية.

ويعيش المتصدق حاليا في منزل مع عائلته وزوجته وأطفاله بالقرب من مدينة مراكش، بعدما تم ترحيله من ألمانيا عقب إطلاق سراحه من السجن، وتلقاه المواطنين بالترحاب والحب وفقا لصحيفة ديلي إكسبرس البريطانية.

ونقل موقع “فيتو” المصري عن الصحيفة البريطانية إن استقبال منير متصدق، تضمن مشاهد من الابتهاج كما حرص الكثيرون على السفر خصيصا من جميع أنحاء المغرب إليه لرؤيته.

وكانت الصحافة الالمانية قد توقعت أن لا يعيش منير المتصدق عضو خلية هامبورغ الإرهابية في المغرب حياة شخصية بعيدة عن الأنظار، لأن أجهزة الأمن المغربية تفعل كل شيء لتفادي اعتداءات الجماعات الإرهابية مثل “القاعدة في المغرب العربي” أو تنظيم “داعش”.

ونقلت “دويتشه فيله” عن خبراء أن المتصدق بعد سفره إلى المغرب سيخضع للاستجواب وربما للاعتقال أو المحاكمة، او سيخضع على الأقل للمراقبة، حيث تقوم أجهزة الأمن المغربية بتبادل المعلومات مع الأجهزة الأمريكية، مضيفة أن الولايات المتحدة الأمريكية تريد معرفة ما إذا كان المتصدق لايزال يشكل خطرا، علما أن واشنطن لها اتصالات وثيقة مع أجهزة الأمن المغربية.

ووصف المتصدق، البالغ من العمر 44 عاما، في المحاكم الألمانية بأنه “أمين الخزانة” لمختطفي هجمات 11 سبتمبر، وأمضى أقل من 15 سنة في السجن بسبب دوره في الهجمات على مركز التجارة العالمي والبنتاجون التي أسفرت عن مقتل 2977 شخصًا.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة