عقوبَات ثقيلة تَنْتظر باطمة والمتورطين في قضية “حمزة مون بيبي”

حرر بتاريخ من طرف

نص التعديل الذي طرأ في القانون الجنائي على أن المساس بخصوصية الآخرين من خلال نشر صورهم أو أقوالهم بغرض التشهير بهم سيعرض صاحبها إلى عقوبات سجنية وغرامات مالية قد تصل إلى 5 ملايين سنتيم.

وتنتظر عقوبات قاسية المتورطين في قضية “حمزة مون بيبي”، بعدما أحالت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، صباح اليوم الاثنين، كلا من الفنانة دنيا بطمة وشقيقتها ابتسام، على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمراكش، بتهم “الابتزاز والتشهير بالفنانين”، وذلك على خلفية تورطهما في الملف.

وبحسب الفصل 1-447 فإنه “يعاقب بالحبس من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات وغرامة من 2.000 إلى 20.000 درهم كل من قام عمدا، وبأي وسيلة بما في ذلك الأنظمة المعلوماتية، بالتقاط أو تسجيل أو بث أو توزيع أقوال أو معلومات صادرة بشكل خاص أو سري، دون موافقة أصحابها.

ويعاقب بنفس العقوبة، من قام عمدا وبأي وسيلة، بتثبيت أو تسجيل أو بث أو توزيع أو بث أو توزيع صورة شخص أثناء تواجده في مكان خاص، دون موافقته”.

أما الفصل 2 – 447 ف”يعاقب بالحبس من سنة واحدة إلى ثلاث سنوات وغرامة من 2.000 إلى 20.000 درهم، كل من قام بأي وسيلة بما في ذلك الأنظمة المعلوماتية، ببث أو توزيع تركيبة مكونة من أقوال شخص أو صورته، دون موافقته، أو قام ببث أو توزيع ادعاءات أو وقائع كاذبة، بقصد المس بالحياة للأشخاص أو التشهير بهم.”

أما الفصل 538 من القانون الجنائي، فيشير إلى أنه من حصل على مبلغ من المال، أو الأوراق المالية، وكان ذلك بواسطة التهديد بإفشاء أو نسبة أمور شائنة، سواء كان التهديد شفويا أو كتابيا، يعاقب بالحبس من سنة إلى خمس سنوات وغرامة من مائتين إلى ألفي درهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة