“عصابات “سـ90 تحول أحياء وشوارع تامنصورت لحلبات سباق والدرك في “دار غفلون

حرر بتاريخ من طرف

تعيش مجموعة من أحياء مدينة تامنصورت، على إيقاع سلوكات خطيرة أبطالها مراهقون يتنقلون بشكل جماعي فوق درجات “س90” الصينية الصنع.

وحسب ما عاينته “كشـ24” فإن مجموعة من الشباب والمراهقين، صاروا يحتلون أزقة و شوارع بعض الاحياء والحدائق العمومية، ويحولونها الى حلبات للسباق، واستعراض مهاراتهم في سياقة الدراجة المثيرة للجدل، ما يزرع الخوف في قلوب الساكنة والمارة، وبالخصوص النساء والاطفال الذين يخرجون في المساء لقضاء بعض الوقت في الهواء الطلق بعد ساعات من حرارة النهار.

وقد تحول الخوف الذي زرع في قلوب الساكنة في حي السعادة بمدينة تامنصورت الى حافز إضافي لهؤلاء المراهقين، حيث صاروا يتمادون في السياقة بشكل جماعي بسرعة مفرطة واستعراض عضلاتهم ومعاكسة الفتيات والنساء، فضلا عن التسبب في الكثير من الاحيان في حوادث سير مروعة، في غياب تام لاي تدخل من طرف عناصر الدرك الملكي، والتي  لا تقوم بدوريات وتكتفي دوما بنصب السدود القضائية على الطريق.

وصار العديد من المواطنين بحي السعادة يتوجسون خوفا بسبب احتلال اصحاب س 90 للحي، وتحويله الى حلبة سباق خصوصا وان العديد من حالات السرقة تحت التهديد بالسلاح تتم من طرف مراهقين وشباب على متن دراجات سـ90، ما  يعمق الخوف منهم ويجعل التعامل معهم او محاولة حثهم على الابتعاد مغامرة مشوبة بالمخاطر .

ويطالب الساكنة من مصالح الدرك الملكي، بالتدخل العاجل والقيام بدوريات امنية من أجل توقيف هؤلاء المتهورين الذين يتنقلون بشكل جماعي، مطلقين ابواق دراجاتهم في تحدي للجميع وفي غياب أي رادع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة