عصابات “سـ90” بمراكش توسع عملياتها الإجرامية إلى تسلطانت واستياء من طريقة تعاطي الدرك مع الظاهرة + صور

حرر بتاريخ من طرف

وسعت عصابات “سـ90” بمراكش من مجال عملياتها الإجرامية لتمتد إلى منطقة تسلطانت، الأمر الذي دفع بالساكنة لملاحقة هؤلاء اللصوص بعدما ارتفع ضحايا عمليات السرقة تحت التهديد بالسلاح.

وفي هذا الصدد تقول مصادر لـ”كشـ24″، تمكن مواطنون من أبناء المنطقة نحو الساعة الثانية من صباح يوم الإثنين 18 يوليوز الجاري، من محاصرة شابين ينحدران من حي سيدي يوسف بن علي بمراكش رفقة فتاة من دوار زمران بجماعة تسلطانت وبحوزتهم سيف وسكين من الحجم الكبير يستعملونه في عملياته الإجرامية، حيث تم ربط الإتصال بقائد قيادة تسلطانت وعناصر الدرك الملكي التي تسلمت المعتقلين.  

وفي اليوم الموالي الثلاثاء تم اعتقال شخص رفقة فتاة يقلان هما أيضا دراجة نارية من نوع “سـ90” وبحوزتهما سكين كبير بعد مطاردتهما من مقبرة زمران لغاية أحد المطاعم المعروفة بالمنطقة بحضور عناصر الدرك الملكي بسرية تسلطانت.

وأكدت المصادر ذاتها، أن المعتقلين تم الإفراج عنهما فيما بعد مما خلف استياء في أوساط ساكنة زمران وباقي الدواوير المجاورة الذين يشتكون من تنامي ظاهرة اعتراض المارة بالأسلحة البيضاء وسلبهم أغراضهم تحت التهديد بالسلاح.

ويأتي هذا في الوقت الذي أطلق فيه نشطاء على موقع التواصل الإجتماعي “هاشتاغ” تحت يافطة “زيرو كريساج” بسبب استفحال نشاط وجرائم اللصوص وقطاع الطرق.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة