عرض النمودج التنموي المرتقب للمغرب على فرنسا يجر انتقادات على بنموسى

حرر بتاريخ من طرف

اعلنت السفيرة الفرنسية في الرباط هيلين لوغال، أنها جالست رئيس اللجنة الخاصة بصياغة النموذج التنموي الجديد شكيب بنموسي، الذي قدم لها عرضا حول المشروع المرتقب ما اثار حفيظة عدد من المتتبعين على اعتبار ان الامر شأن داخلي يجب ان يحاط به علما المغاربة قبل الاجانب.

وأوردت لوغال عبر حسابها الرسمي على “تويتر” أنها تشكر شكيب بنموسى، الذي كان سفيرا للمغرب في باريس، بعدما قدم لها صباح اليوم الجمعة عرضا حول المراحل التي قطعها عمل اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، وهو المشروع الذي قالت عنه إنه “يعطي انطباعا جيدا جدا بخصوص الشراكة الاقتصادية مع فرنسا”.

ويأتي ذلك يوما واحدا فقط بعد موافقة الملك محمد السادس على تمديد مهلة عمل اللجنة الخاصة بصياغة النموذج التنموي الجديد لـ6 أشهر إضافية، ما اثار انتقادات عجت برد من اللجة التي اوردت على حسابها في تويتر ان بنموسى أجرى حديثا مع سفيرة فرنسا بطلب منها “على غرار لقاءات سابقة مع سفراء لبلدان صديقة وممثلين لمؤسسات دولية”، موضحة أنه “تم الحديث مع لوغال عن المقاربة التشاركية المتفردة للجنة النموذج التنموي”، ومضيفة أن هذه الخطوة كانت “فرصة لتناول العلاقات بين المغرب وفرنسا وبين إفريقيا وأوروبا بعد “كوفيد 19″ ونتائج هذه الأزمة والتحديات التي تطرحها”

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة