عرض التجربة المغربية أمام رجال الأعمال اليابانيين على هامش “تيكاد”

حرر بتاريخ من طرف

تم، أمس الأربعاء بمدينة يوكوهاما اليابانية، عرض التجربة المغربية في مجال التمويلات والطاقات المتجددة، لفائدة مقاولات وفاعلين يابانيين، وذلك خلال لقاء على هامش أشغال مؤتمر طوكيو الدولي السابع للتنمية بإفريقيا (تيكاد 7).

وشكل هذا اللقاء، الذي نظم من قبل القطب المالي للدار البيضاء، والوكالة المغربية للطاقة المستدامة، مناسبة لتعريف رجال الأعمال اليابانيين بمناخ الاستثمار بالمغرب والفرص الاقتصادية الواعدة التي يتوفر عليها، وكذا إبراز التقدم الذي حققه المغرب في توطيد القطاع المالي وتعزيز استثماراته على صعيد القارة الإفريقية، وكذا في تطوير قطاع الطاقات المتجددة، باعتبارهما دعامة أساسية للاقتصاد الوطني.

وفي هذا الصدد، أكد سعيد الإبراهيمي، المدير العام للقطب المالي للدار البيضاء، استعداد هذه الهيئة، التي تعتبر أول مركز مالي في إفريقيا، لمواكبة ومرافقة القطاع الخاص الياباني للاستثمار في المغرب وأيضا في إفريقيا، مبرزا التواجد القوي للقطاع الخاص المغربي في إفريقيا في عدة مجالات كالأبناك والاتصالات والتأمينات والصناعة.

وأشار، بهذا الخصوص، إلى اضطلاع مؤسسات مالية مغربية بدور استثماري نشيط في إفريقيا، كمجموعة “سهام” (في 22 بلدا إفريقيا) و”البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا” (19 بلدا)، و”البنك الشعبي” (17 بلدا)، و”التجاري وفا بنك” (14 بلدا).

كما ذكر بأن المغرب يعتبر أول بلد مستثمر في إفريقيا ويرتبط باتفاقات تعاون عديدة مع أكثر من 35 بلدا إفريقيا.

ودعا رجال الأعمال اليابانيين إلى الاستفادة من منصة القطب المالي لتعزيز استثماراتهم والاستفادة من الخدمات المهمة التي يوفرها.

وأبرز أنه بفضل الشراكات التي تم عقدها مع العديد من البلدان الإفريقية، يضمن القطب المالي للدار البيضاء لصالح أعضائه إمكانية التوفر على جهات الاتصال محلية من أجل تسهيل أعمالهم في القارة، كما ينظم القطب المالي لقاءات منتظمة تسمح بتقديم فرص الاستثمار واللقاءات الفردية.

من جهته، أبرز علي الزروالي، مدير الشراكات والتعان بالوكالة المغربية للطاقة المستدامة، الإنجازات الكبرى التي حققها المغرب في مجال الطاقات المتجددة والتي جعلته يتبوأ مكانة مهمة على الصعيد الإقليمي والدولي، وخاصة ما يهم الطاقة الشمسية والريحية.

واستعرض التجربة التي راكمتها الوكالة في المجال من خلال إطلاق محطات للطاقة الشمسية، مؤكدا على الاستعداد لتقاسم الخبرة المغربية في هذا المجال مع الدول الإفريقية.

وأبرز فرص الاستثمار الواعدة في مجال الطاقات المتجددة وما توفر المملكة من مناخ ودعم للنهوض بهذا القطاع.

كما أشار إلى أن إفريقيا مطالبة بتجاوز إشكالات التزود بالطاقة وذلك عبر الاستثمار في الطاقات المتجددة، مبرزا إمكانات التعاون مع الفاعلين اليابانيين في هذا المجال.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة