عرض أزيد من مليون و70 ألف رأس من الأغنام بسطات

حرر بتاريخ من طرف

بلغ عدد رؤوس الأغنام خلال الموسم الفلاحي الحالي بإقليم سطات، مليون و71 ألف رأس، أي ما يعادل 85 في المئة من قطيع الماشية بالإقليم. وأوضحت المديرية الإقليمية للفلاحة بسطات، في تقرير لها، أن الظروف المناخية الجيدة خلال الموسم الفلاحي الحالي ساهمت في توفير المراعي ومساحات الكلأ والمواد العلفية الضرورية لنمو جيد لقطيع الغنم، وهو ما ساعد المنتجين على تربية أصناف جيدة من القطيع خصوصا سلالة “الصردي”.

وأشارت إلى أن العرض المقدم من طرف المنتجين بمناسبة عيد الأضحى، جد مهم ويلبي احتياجات الإقليم بالإضافة إلى مناطق أخرى على الصعيد الوطني التي دأب سكانها على اقتناء أضحية العيد من أسواق الإقليم خصوصا من سلالة الصردي.

وأكدت أن العرض المرتقب من الأغنام والماعز يفوق الطلب وذلك بفضل المجهودات والإجراءات المتخذة من قبل الفاعلين في هذا القطاع من جهة، و المراقبة البيطرية المستمرة و حملات التلقيح التي تباشرها المصالح البيطرية التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “أونسا” والأطباء البياطرة المعتمدين، ضد الأمراض المعدية و الأمراض ذات الانعكاسات الاقتصادية الوخيمة من جهة أخرى.

وسجلت المديرية أن الحالة الصحية للقطيع بمختلف مناطق الإقليم جيدة ويتم تتبعها عن كثب وذلك بتعاون مع الأطباء البياطرة الخواص.

وذكرت المديرية الإقليمية للفلاحة انه من أجل تفادي أي مخاطر صحية محتملة بمناسبة عيد الأضحى وتوجيه المستهلك، وضعت وزارة الفلاحة والصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات برنامج عمل يتضمن سلسلة من الإجراءات أهمها تسجيل وحدات تربية الأغنام ووحدات التسمين، وإنجاز عملية ترقيم خاصة بمناسبة عيد الأضحى بالمجان، تهم الأغنام والماعز، و جعلها أداة شفافة لتتبع الحيوانات عند المعاملات التجارية ( بيع وشراء).

وفي هذا الصدد، تم ترقيم لحد الآن ما يناهز 400.000 رأس من الأغنام والماعز بإقليم سطات، و تعزيز شبكة تسويق قطيع الماشية خلال عيد الأضحى بفتح أسواق مؤقتة وتسويق فقط الأغنام والماعز المسجلة والمرقمة بنقط البيع المرخصة (المجال الحضري) ومراقبة عملية التسمين في إطار لجان مختلطة محلية، وذلك بوحدات التسمين ونقاط البيع والأسواق وكذا مراقبة استعمال الأعلاف ومنع استعمال المواد المحظورة. وأشارت المديرية إلى أن مصالحها تعمل على تتبع العرض المتوفر من الأغنام و الماعز في مختلف الأسواق المحلية ومراقبة الأسعار المتداولة، فضلا عن المراقبة المستمرة للحالة الصحية للقطيع المحلي التي تقوم بها المصالح البيطرية التابعة لأونسا.

يشار إلى أن إنتاج سلسلة اللحوم الحمراء على مستوى الإقليم يناهز 20 ألف طن سنويا، منها حوالي 6 آلاف طن من لحوم أغنام الصردي، أي ما يعادل 30 في المئة من إنتاج اللحوم الحمراء على مستوى الإقليم. ويقدر عدد رؤوس الأبقار بالإقليم 140 ألف رأس، أي ما يمثل 13 في المئة من مجموع القطيع، بينما يقدر عدد رؤوس الماعز بحوالي 21 ألف و 600 رأس، أي بنسبة تمثل 2 في المئة من مجموع القطيع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة