عربات “الكوتشي” ..معاناة المهنيين والصراع من أجل البقاء

حرر بتاريخ من طرف

يعاني اصحاب “الكوتشيات” بالمدينة الحمراء من مجموعة من المشاكل، التي باتت تهدد باندثار هذه المعلمة السياحية و التاريخية، التي لاطالما ميزت مدينة النخيل على غرار المدن المغربية الاخرى.

غياب قانون تنظيمي لهذا القطاع، جعله يتخبط وسط دوامة كبيرة من الاهمال، جعلت منه مصدر إزعاج للساكنة بقدر المعاناة التي يعيشها أصحاب عربات “الكوتشي”.

وحسب أحد المهنيين لـ”كشـ24″، فإن الاسطبلات التي تأوي خيولهم، والتي تنتشر وسط الاحياء السكنية، بالاضافة الى افتقارها لأبسط الشروط، أصبحت غير مقبولة وسط  الساكنة، بسبب الروائح وانتشار الذباب و البعوض بسبب فضلات الخيول.

ويشتكي اصحاب العربات المجرورة بالخيول، حسب المصدر ذاته، من إهمال المسؤولين لهذا الموضوع، مطالبين بتوفير إسطبلات نموذجية تتوفر على جميع المرافق الضرورية، بحيث تكون على مشارف مداخل مراكش، وبعيدة على الاحياء السكنية، معتبرين “الكوتشي” معلمة تاريخية وتحفة فنية تزين مراكش الحمراء.

يرى العديد من ممتلكي عربات “الكوتشي”، ان هذه مطالب ستساهم في تطور مهنة العربات المجرورة بالخيول لتتلاءم مع التحولات الكبرى التي يشهدها قطاع السياحة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة