عراقي يشيد سداً “عشوائيا” يهدد حياة الساكنة ضواحي مراكش + صور

حرر بتاريخ من طرف

 يضع سكان دوار الخميس بجماعة اوريكة ضواحي مراكش أيديهم على قلوبهم، خوفا من كارثة متوقعة خلال موسم الامطار المرتقب، بسبب سد تم تشييده من طرف مستثمر عراقي فوق رؤوسهم.

وحسب مصادر “كِشـ24″، فإن المستثمر العراقي أقدم على تشييد سد لجمع المياه لاغراض مجهولة، على قطعة أرض فوق الدوار المذكور والمطلة على طريق ايميم كوركر الرابطة بين جماعتي اوريكة وسبت ايكروفراون باقليم الحوز، رغم معارضة الساكنة التي تواصلت مع المستثمر الذي ينوي انجاز مشروع سياحي بالمنطقة ودون ان يتفهم مخاوفهم.

وتترقب الساكنة في أجواء من الخوف، التساقطات المرتقبة التي قد ترفع حقينة ” السد العشوائي” لمستوى قد يدفع بالمياه فوق الدوار الذي يضم أزيد 3000 منزل ، علما ان قرار عامليا صدر من طرف عامل الاقليم من أجل إزالة السد ولو إقتضى الامر إستعمال القوة، لكن دون ان تتحرك الجماعة او السلطات المحلية للتنفيذ، رغم مرور أسابيع على إصدار  القرار.
 

وحسب مصادرنا، فإن ممثلين عن الساكنة المتضررة طرحت موضوع السد مع عامل الاقليم خلال زيارة سابقة له للمنطقة بحضور السلطات المحلية ورئيس جماعة اوريكة، وقد تجاوب العامل بشكل إيجابي مع تخوفات الساكنة، وعبر عن تفضيله لسلامة المواطنين، على انجاز مشروع إستثماري قد يلحق الاذى بهم وفق ما نقلته ل”كِشـ24″ مصادر حضرت اللقاء.
 

وتنتظر الساكنة تحركا عاجلا من طرف السلطات والمنتخبين للتسريع في إزالة السد الذي يهدد حياتهم، قبل تساقط الامطار التي قد تحمل معها فيضانا يعصف بالدوار الذي كان دوما بعيدا عن فيضانات السفح، بسبب تواجده في علو يحميه من غضب واد اوريكة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة