عدو المغرب يواجه لحظة حاسمة في التصويت على سحب الثقة منه

حرر بتاريخ من طرف

تعهد نواب حزب المؤتمر الوطني الحاكم في جنوب أفريقيا يوم الثلاثاء بدعم الرئيس جاكوب زوما في جولة تصويت على سحب الثقة منه في البرلمان في وقت لاحق من يوم الثلاثاء في خطوة من شأنها أن تحبط مساعي المعارضة لإجباره على التنحي عن منصبه.
 
وبذل زوما، الذي يتولى السلطة منذ عام 2009، مساعي حثيثة لتفنيد الاتهامات التي وجهتها له المعارضة بالفساد وسوء إدارة الاقتصاد. وفي حال سارت الأمور في التصويت لغير صالحه سيكون عليه التنازل عن السلطة.
 
ويشغل النواب التابعون لحزب المؤتمر الوطني 249 مقعدا برلمانيا من أصل 400 في حين تسيطر المعارضة على 151 مقعدا مما يتطلب دعم 50 من نواب الحزب الحاكم للمعارضة من أجل الإطاحة بزوما وحكومته.
 
ويشهد الحزب الذي يحكم البلاد منذ إنهاء نظام الفصل العنصري عام 1994 انقسامات عنيقة في صفوفه ووجه عدد من نوابه انتقادات علنية لزوما.
 
لكن جاكسون مثمبو رئيس الكتلة البرلمانية لحزب المؤتمر الوطني أكد في اجتماع يوم الثلاثاء قبيل حلول موعد الجلسة البرلمانية أن الحزب متمسك بدعم زوما.
 
ووصف زوما، الذي حضر الاجتماع، بأنه كان هادئا ومرحا.
 
وفي المقابل قطع المتظاهرون الشوارع بالإطارات المحترقة والحجارة تعبيرا عن معارضتهم لاستمرار زوما في الحكم قبيل حلول موعد التصويت.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة