عبد السلام بيكرات في مواجهة نقابة الموظفين بولاية الجهة + بيان النقابة

حرر بتاريخ من طرف

عبد السلام بيكرات في مواجهة نقابة الموظفين بولاية الجهة + بيان النقابة
كما سبقت الإشارة الى ذالك من خلال عدة مقالات كانت “كش24” السباقة الى نشرا فقد دشن عبد السلام بيكرات الوالي المعين مؤخراً علر رأس ولاية جهة مراكش تانسيفت الحوز عدة تغييرات بمختلف المصالح بالولاية والتي كان اخرها تعيين “رشيد لهنا” بقسم التعمير والبيئة بالولاية، والذي سبق للوالي محمد امهيدية إبعاده الى الملحقة الإدارية قشيش بعد تورطه في عدة ملفات مشبوهة تتعلق بالبناء العشوائي وخصوصا بجماعة تسلطانت، اقدم الوالي بيكرات على تعيين عبد المغيث التقني البسيط بديوانه بمباركة المسمى “اشرف” رئيس المصلحة التقنية بالولاية، والذي يعد من بين المقربين لبيكرات كما أكدت مصادر مطلعة ل”كش24″.
 
وحسب معلومات حصلت عليها “كش24” فان عبد السلام بيكرات يستعد لإعلان حركة داخلية في صفوف رجال السلطة، والتي من المرتقب أن تشمل عددا من الباشوات ورؤساء الدوائر بعمالة مراكش.
 
هذا وعلمت “كش24 ” أن جوا من الإحتقان والتوتر يعيشه مقر ولاية الجهة بمختلف مصالحه وأقسامه، بعد إعلان الوالي بيكرات عن مجموعة من الإجراءات التنظيمية والتي يهدف من خلالها حسب مصادر ل”كش24″ الى تنظيم وتخليق العمل بالولاية، الشئ الذي يتنافى مع القوانين الجاري بها العمل تضيف مصادرنا، وهكذا فقد قرر والي جهة مراكش تانسيفت الحوز، تدشين العمل بنظام التنقيط بالبصمة حسب مذكرة اصدرها الوالي تحمل رقم 3625، والتي تعتبر سابقة في المغرب حيث سبق لحكومة ادريس جطو المصادقة عليه سنة 2005، حيث لم تطبقه أية ولاية على المستوى الوطني.
 
وهكذا اجتمع المكتب المحلي للجامعة الوطنية لقطاع الداخلية مراكش، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل وذلك يوم أمس الخميس 20 فبراير2014 للتداول في المذكرة عدد 3625 بتاريخ 18 فبراير بشأن التنقيط بالبصمة والإجراءات المصاحبة، وبعد نقاش واسع ومستفيض حول مدى قانونية أخذ الإدارة لبصمات الموظفين والآثار الجانبية السلبية التي قد تترتب عن هذا الإجراء، وبعد التوقف عند صعوبات تطبيق مقتضيات منشور رئيس الحكومة عدد 26/2012 بتاريخ 15 نونبر 2012.
 
وفي غياب الإجراءات المصاحبة لهذه العملية، وبخاصة مطابقة التوقيت الإداري للتوقيت المدرسي، وتوفير مقصف بشروط صحية سليمة والمرافق الضرورية، وأمام استمرار التكتم على الموظفين الأشباح ولاسيما المنحدرين من الأقاليم الجنوبية والذين يتجاوز عددهم 60 موظفا، وسيادة مظاهر الفساد في التدبير بولاية جهة مراكش تانسيفت الحوز، فإن المكتب المحلي مراكش يعلن للرأي العام المحلي والوطني الآتي :
 
1- يحمل الإدارة المسؤولية وعلى رأسها عبد السلام بيكرات والي الجهة اتخاذ أي إجراء إداري خارج مفاوضات الحوار الاجتماعي، أو أي إجراء لم يستكمل الحوار بشأنه.
 
2- يدعو عموم الموظفين والموظفات بمختلف الأقسام والوحدات الإدارية الترابية إلى مقاطعة نظام التنقيط بالبصمة.
 
3- يهيب بجميع الموظفين إلى التحلي بالمسؤولية، واحترام أوقات العمل، وضمان جودة المرفق العام. 
 
وبالمقابل، يدعو الجهات المسؤولة إلى اتخاذ موقف حازم من الأشباح والتصدي بحزم لكل مظاهر الفساد.
 
4- استعدادنا لخوض كافة الأشكال النضالية التي يسمح بها القانون دفاعا عن الكرامة، دفاعا عن العدالة والمساواة بين جميع فئات الموظفين. 
 
إن المكتب النقابي إذ يحذر من تداعيات أي إجراء إداري أو تدخل سافر من أي جهة، يدعو كافة الموظفين والموظفات إلى التعبئة ورص الصفوف والتضامن صونا لكرامتهم ، صونا للحرية والعدالة.عبد السلام 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة