عاجل..وفاة أحد ضحايا حريق الحي الجامعي بوجدة

حرر بتاريخ من طرف

لفظ أحد المصابين في حادث حريق الحي الجامعي بوجدة أنفاسه الأخيرة قبل قليل من ليلة يومه الإثنين 12 شتنبر الجاري، متأثرا بالجروح التي كان قد أصيب بها، وذلك بعد نقله في حالة حرجة من مدينة وجدة نحو المستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، رفقة طالب آخر.

ونعت كلية العلوم القانونية والإقتصادية والإجتماعية بوجدة، عبر موقعها الرسمي وصفحتها على “فيسبوك” وفاة الطالب المسمى ” حسام بودهان”، الذي نقل في حالة حرجة إلى البيضاء بعد إصابته بحروق في جسمه بلغت نسبة 95 بالمئة.

وتم نقل الطالبين المصابين بحروق بليغة، بناء على تعليمات ملكية الى المستشفى المتخصص في علاج الحروق بالدارالبيضاء عبر مروحية خاصة تابعة للدرك الملكي”.

وكانت السلطات المحلية بعمالة وجدة، قد أعلنت أن الحريق الذي اندلع بأحد أجنحة الحي الجامعي بجامعة محمد الأول بوجدة، صباح اليوم الإثنين، خلف 24 إصابة في صفوف الطلبة، تم نقلهم إلى المستشفيات لتلقي العلاجات.

وأوضحت السلطات أن الإصابات تنوعت ما بين حروق متفاوتة الخطورة، وحالات اختناق، وحالة صدمة نفسية، وجروح وإصابات أخرى، تم نقلهم جميعا إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي الفارابي بوجدة، فيما استدعت الحالة الصحية الحرجة لأربعة منهم توجيهم إلى المستشفى الجامعي محمد السادس بوجدة.

وبحسب المصدر ذاته، فإن الحريق اندلع حوالي الساعة السادسة من صباح اليوم الاثنين، بأحد أجنحة الحي الجامعي بجامعة محمد الأول بوجدة، مشيرا إلى أن مصالح الوقاية المدنية تمكنت من إخماد النيران بشكل نهائي على الساعة السابعة والنصف صباحا.

وأفادت السلطات المحلية بوجدة، أنه تم فتح بحث من طرف المصالح الأمنية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن حيثيات وأسباب اندلاع هذا الحريق.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة