عاجل: “مقرقبين” يهاجمون ساكنة حي السعادة بمراكش بسيوف وأنباء عن إصابة العشرات بجروح

حرر بتاريخ من طرف

أقدم أربعة شبان في عقدهم الثاني قبل قليل من مساء يومه الأربعاء 22 يوليوز الجاري، على مهاجمة المارة وتجار حي السعادة بمنطقة الازدهار الحي المحمدي بمراكش.

وحسب مصادر مطلعة لـ”كشـ24″، فإن الشبان الأربعة الذين ينحدرون من الوحدة الثالثة “ديور المساكين”، بالداوديات والذين كانوا مدججين بسيوف وفي حالة غير طبيعية، قاموا بالإعتداء على المارة مما أدى إلى إصابة حوالي خمسة أشخاص من بينهم تجار بالحي المذكور بجروح وضفتها مصادرنا بالخطيرة، فيما أصيب آخرون بجروح متفاوتة.

واستنادا إلى المصادر ذاتها، فإن تدخل السلطة بمنطقة الحي المحمدي وأعوانها “مقدمين” وعناصر القوات المساعدة في الوقت المناسب حال دون سقوط مزيد من الضحايا، حيث حضرت لعين المكان دورية متكونة من عنصرين من فرقة الصقور، واللذان تمكنا من اعتقال ثلاثة من المهاجمين الذين يتزعمهم المدعو “محمد، غ” والبالغ من العمر 20 ، وتصفيدهم فيما تمكن رابعهم من الفرار.

وذكرت مصادرنا، أن رئيس الدائرة الأمنية 14 ، كان يعمل في الحملات الامنية الشئ الذي يبرر عدم تدخل مصالح الدائرة المذكورة، قبل تدخل عناصر الصقور التابعة للمنطقة الأمنية الأولى، حيث تم نقل المعتقلين الثلاثة على متن سيارة تابعة للقوات المساعدة الى مصلحة الديمومة بالدائرة الأمنية المذكورة آنفا.

عاجل: “مقرقبين” يهاجمون ساكنة حي السعادة بمراكش بسيوف وأنباء عن إصابة العشرات بجروح

حرر بتاريخ من طرف

أقدم أربعة شبان في عقدهم الثاني قبل قليل من مساء يومه الأربعاء 22 يوليوز الجاري، على مهاجمة المارة وتجار حي السعادة بمنطقة الازدهار الحي المحمدي بمراكش.

وحسب مصادر مطلعة لـ”كشـ24″، فإن الشبان الأربعة الذين ينحدرون من الوحدة الثالثة “ديور المساكين”، بالداوديات والذين كانوا مدججين بسيوف وفي حالة غير طبيعية، قاموا بالإعتداء على المارة مما أدى إلى إصابة حوالي خمسة أشخاص من بينهم تجار بالحي المذكور بجروح وضفتها مصادرنا بالخطيرة، فيما أصيب آخرون بجروح متفاوتة.

واستنادا إلى المصادر ذاتها، فإن تدخل السلطة بمنطقة الحي المحمدي وأعوانها “مقدمين” وعناصر القوات المساعدة في الوقت المناسب حال دون سقوط مزيد من الضحايا، حيث حضرت لعين المكان دورية متكونة من عنصرين من فرقة الصقور، واللذان تمكنا من اعتقال ثلاثة من المهاجمين الذين يتزعمهم المدعو “محمد، غ” والبالغ من العمر 20 ، وتصفيدهم فيما تمكن رابعهم من الفرار.

وذكرت مصادرنا، أن رئيس الدائرة الأمنية 14 ، كان يعمل في الحملات الامنية الشئ الذي يبرر عدم تدخل مصالح الدائرة المذكورة، قبل تدخل عناصر الصقور التابعة للمنطقة الأمنية الأولى، حيث تم نقل المعتقلين الثلاثة على متن سيارة تابعة للقوات المساعدة الى مصلحة الديمومة بالدائرة الأمنية المذكورة آنفا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة