عاجل: بسبب الخلافات..”البام” يعجز عن الحسم في مصير “العماري” خلال مجلسه الوطني بالصخيرات

حرر بتاريخ من طرف

عجز حزب الاصالة والمعاصرة خلال دورة المجلس الوطني للحزب التي تنعقد أشغالها منذ الساعات الاولى من صبيحة يومه الاحد، عن الحسم في مصير إلياس العماري المستقيل على رأس الامانة العامة للحزب

وحسب مصادر “كشـ24″، فإن المجلس الوطني للحزب الذي تترأسه فاطمة الزهراء المنصوري، قرر تأجيل الحسم في إستقالة العماري، الى غاية إنعقاد مجلس وطني إستثنائي قادم، سيتم تحديد موعده لاحقا.

وكانت اشغال المجلس، قد إتسمت بنقاشات حادة بلغت حد تهديد البعض بالاستقالة على غرار عبد اللطيف وهبي  الذي هدد بتقديم إستقالته في حالة تزكية العماري لاكمال ولايته على رأس الامانة العامة للحزب، بعدما أجمع جل المشاركين على رفض إستقالة الامين العام حيث قال في كلمته مخاطبا العماري: “استقالتك من الأمانة العامة نهائية ويجب أن لا تتراجع عنها. وإذا بقيت في منصبك سوف أقدم استقالتي”.

من جانبه قال الياس العماري الأمين العام المستقيل ل”الاصالة والمعاصرة” في كلمته بالمجلس الوطني للحزب بالصخيرات ان استقالته “ليست تنظيمية بل سياسية” وبرر استقالته بخلق نقاش داخلي ” مضيفا ان الاستقالة جاءت، تفاعلا مع خطاب العرش، واكد انه بعد هاد الخطاب كان لا بد من ضحية وانه قبل الامر .

وكانت جل تدخلات أعضاء المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، قد طالبت ببقاء إلياس العماري على رأس الأمانة العامة للحزب إلى نهاية ولايته، وذلك بعدما سبق وأن تقدم بالاستقالة من الأمانة العامة للحزب.

وتميزت الفترة المسائية للدورة بتوتر الاجواء اكثر في إنتظار نهاية الدورة والاعلان عن نتائج النقاش بخصوص إستقالة العماري، والتي طغت على أشغال الدورة على حساب باقي النقط المعلنة بجدول الاعمال علما  أن غالبية المداخلات من  اصل 160 مداخلة ، قد عبرت أغلبيتها عن “المطالبة بتراجع إلياس العماري عن استقالته”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة