عاجل: الجزولي و ولد العروسية أمام جنايات مراكش وهذا ما اعترفا به والمحكمة تؤجل البث في القضية إلى هذا التاريخ

حرر بتاريخ من طرف

قررت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الإستئناف بمراكش، يومه الخميس 31 مارس الجاري، تأجيل البث في قضية عمدة مراكش السابق ونائبه عبد الله رفوش (ولد العروسية)، المتابعين فيما بات يعرف إعلاميا بـ”إكراميات” الجزولي، وذلك لغاية جلسة 14 أبريل المقبل. 

وبحسب مصادر مطلعة لـ”كشـ24″، رئيس المجلس الجماعي السابق عمر الجزولي، حضر الجلسة إلى جانب نائبه عبد الله رفوش (ولد العروسية)، وزين الدين الزرهوني رئيس قسم الشؤون الإقتصادية والإجتماعية الأسبق بالمجلس الجماعي، ووالعربي بلقزيز، مدير ديوان العمدة السابق.

وتضيف مصادرنا، أن القاضي مصلي استمع للمتهمين الأربعة الذين أكدوا أمام هيئة المحكمة على فحوى اعترافاتهم أمام قاضي التحقيق.

ويتابع  الرئيس السابق للجماعة الحضرية لمراكش إلى جانب عبد الله رفوش المعروف بـ”ولد العروسية”، وموظفين جماعيين، على خلفية الملف المعروف إعلاميا بـ«إكراميات الجزولي»، بتهم من بينها “تبديد أموال عمومية وتزوير وثائق رسمية وإدارية واستعمالها والحصول على فائدة في مؤسسة يتولى تسييرها”، وذلك على إثر شكاية تقدمت بها الجمعية المغربية لحماية المال العام إلى الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بمراكش تتهم فيها مسؤولي المجلس السابق بأداء مصاريف إيواء وإقامة مجموعة من الأشخاص بفنادق فخمة، وأداء مبالغ مالية تقدر بالملايين من ميزانية الجماعة، دون أن “تربط هؤلاء الأشخاص أية علاقة بالمجلس، أو يؤدون أية خدمة”. 

وبحسب الشكاية المقدمة في الموضوع، فإن الأمر يتعلق باستفادة 19 شخصا، بينهم مفتش بوزارة الداخلية قضى عطلة بأحد الفنادق الفخمة بمراكش، وأدت الجماعة مصاريف إقامته، التي وصلت إلى أزيد من 22 مليون سنتيم، إضافة إلى استفادة أساتذة جامعيين، من الإقامة في فنادق فخمة داخل وخارج مراكش، علاوة على اعلاميين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة