عائلة مريض متوفي تُخرب مستشفى والوزارة تدخل على الخط

حرر بتاريخ من طرف

قام عدد من أقارب وأسرة شخص توفي ليلة أول أمس الجمعة، بمستشفى القرب مولاي إسماعيل بقصبة تادلة، بتخريب مجموعة من المعدات الطبية وتكسير الأبواب والنوافذ خاصة بمصلحة المستعجلات، مباشرة بعدما تم إخبارهم بخبر وفاة قريبهم من طرف الطاقم الطبي.

وفي هذا السياق، استنكرت المديرية الجهوية للصحة، بشدة مثل هذه “التصرفات المشينة وغير الأخلاقية اتجاه المؤسسات الصحية والعاملين بها، والتي تضرب عرض الحائط كل المجهودات المبذولة من طرف وزارة الصحة لتقريب وتحسين الخدمات الصحية لجميع المواطنين والمواطنات بجهة بني ملال خنيفرة”، بحسب تعبير المديرية الجهوية.

وأكدت المديرية الجهوية للصحة، في بلاغ لها، على أنها تحتفظ لنفسها كمؤسسة إدارية تابعة لوزارة الصحة، بحق اللجوء إلى القضاء ومتابعة كل من سولت له نفسه الاعتداء على مهنيي الصحة والممتلكات وكل من ثبت في حقه هذا الجرم بعد انتهاء الأبحاث والتحريات من طرف النيابة العامة المختصة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة