عائلة سجين تشتكي تعرّض ابنها للتعذيب داخل سجن لوداية

حرر بتاريخ من طرف

توجهت عائلة سجين يقبع بالسجن المحلي لوداية بضواحي مراكش، بشكاية إلى وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بمراكش، في شأن تعرض السجين المذكور لسوء المعاملة داخل أسوار السجن.

وأوضحت عائلة السجين في الشكاية التي توصلت “كشـ24″، بنسخة منها، أن ابنهم المعتقل بالسجن المذكور منذ شهرين، يخوض إضرابا عن الطعام منذ ما يزيد عن 15 يوما، بعد أن تعرض لكل أشكال التعذيب والضرب والقهر والإهانة داخل السجن، بحسب قول المشتكين.

وأضافت الشكاية أن المعني بالأمر البالغ من العمر 48 سنة، تعرض لسوء المعاملة والتعذيب، بسبب مطالبته بالمساعدة الطبية، نظرا لكونه يعاني من مرض الربو، مشددة على أنه تعرض لكل أنواع الإهانة، لدرجة تعليقه بالأصفاد أمام الملء، بالإضافة إلى إهانته أمام كل المعتقلين، وفق نص الشكاية.

وطالبت عائلة السجين وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بمراكش، بالتدخل العاجل لإنقاذ ابنها الذي أصبح -وفق تعبيرهم- على مشارف الموت، وفتح تحقيق فيما تعرض له السجين المعني.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة