عائلات العسكر تحتج بالتزامن مع الزيارة الملكية لمراكش

حرر بتاريخ من طرف

نظمت قدماء المحاربين ومتقاعدو العسكريين وأسرى الحرب وأرامل ويتامى الجيش، تحت تاطير جمعيات ووداديات الحي العسكري بمراكش صبيحة يومه السبت 2 فبراير، وقفة احتجاجية بسبب التماطل في تسوية ملف الحي الذي يرواوح مكانه منذ قرابة العقد من الزمن.

وردد المحتجون من عائلات العسكر شعارات غاضبة في الوقفة المنظمة بالتزامن مع الزيارة الملكية لمراكش، في إشارة الى فقدانهم الثقة في المسؤولين المحليين الذين تجاهلوا الوعود العديدة المقدمة لساكنة حي يوسف بن تاشفين المعروف بالحي العسكري، بما فيها محضر 2011 الذي لم تنفذ بنوده رغم مرور ثماني سنوات عن توقيعه، ورغبتهم في ايصال صوتهم بشكل مباشر لعاهل البلاد الذي بدأ زيارة للمدينة الحمراء منذ مساء أول امس الخميس.

وقد عبر المشاركون في الوقفة عن استيائهم العميق من الوضع في الحي وسط انزال امني كبير واكب الوقفة، مطالبين جلالة الملك بالتدخل من جديد لانصافهم، بعد تدخله الشخصي سنة 2011 ، علما ان ساكنة المنطقة من جنود متقاعدين، وجنود معطوبين، وعسكريين متقاعدين منحدرين من عدة مناطق و عائلاتهم، يطالبون باستفادتهم من عملية التمليك التي انطلقت منذ عقود و استفادت منها اربعة دفعات قبل ان تتوقف في الدفعة الخامسة التي تضم ازيد من 300 شخص.

كما احتجت ساكنة الحي بتجاهل ملف السكن وظروفه الذي لم يتزحزح منذ محضر 2011 الذي ينص على إعادة هيكلته وعدم الترحيل، من الحي، مندده بافتقار الحي إلى الحدائق ودور الشباب وملاعب القرب وغيرها من المرافق.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة