طفلة مصرية.. بذريعة تأديبها ظل يعذبها حتى قتلها

حرر بتاريخ من طرف

كشفت التحريات التي أجرتها الأجهزة الأمنية في مصر غموض الذي رافق جثة طفلة عليها آثار تعذيب، عثر عليها في منطقة كرداسة بمحافظة الجيزة في القاهرة.

وتبين بحسب التحقيقات أن مرتكب الجريمة زوج والدة الطفلة ونجله، وأظهرت أنها قتلت بعد تعذيبها حتى الموت، بدعوى تأديبها.

وقال مصدر أمني مصري لموقع “سكاي نيوز عربية” إن الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، تلقت بلاغا يفيد بالعثور على جثة طفلة بمنطقة كرداسة.

وأضاف أنه لدى وصول عناصر الأمن إلى موقع الحادث، تبين لهم وجود جثة طفلة تبلغ من العمر نحو 5 سنوات، وبدا عليها آثار تعذيب ( كدمات وسحجات بأماكن متفرقة بالجسم)،مما يشير إلى وجود شبهة جنائية بالحادث.

وأضاف المصدر أنه من خلال تكثيف التحريات، وفحص كاميرات المراقبة المحيطة بمكان العثور على الجثة، تبين أن الطفلة قتلت في مكان قبل نقلها إلى المكان الذي عثر عليها فيه.

وأشارت التحريات إلى أن المجني عليها تدعى “حبيبة”، وتبلغ من العمر 5 سنوات، وكانت تعيش بصحبة زوج والدتها بعد انفصال الأخيرة عن والدها.

وأظهرت أيضا أنها تعرضت لوصلة تعذيب وضرب مبرح، أدت إلى إصابتها بنزيف داخلي حاد، فارقت على إثره الحياة.

واستطرد المصدر الأمني أن زوج والدة المجني عليها، اعتاد على ضربها وتعذيبها بدعوى تأديبها، إلا أنها لفظت أنفاسها الأخيرة عقب وصلة التعذيب الاخيرة.

وتابع المصدر أن المتهم استعان بنجله من أجل التخلص من جثة الطفلة عبر رميها في مكان بعيد.

واختتم المصدر، أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على المتهمين، وأقرا بارتكاب الواقعة بدعوى تأديب المجني عليها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة