“طرد” ناشطين إسبانيين من المغرب يصل البرلمان الإسباني

حرر بتاريخ من طرف

قالت تقارير إعلامية، أن عددا من الأحزاب الإسبانية الممثلة في مجلس الشيوخ طالبت، مؤخرا، بمثول وزير الخارجية، خوسيه مانويل ألباريس، أمام لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الإسباني، لتوضيح موقف الحكومة بشأن مزاعم “طرد” ناشطين إسبانيين من المغرب.

ونقلت صحيفة “إلفارو ذي ثيوتا” أن ممثلين عن 9 أحزاب قدموا طلبا حول توضيح ملابسات طرد السلطات المغربية ناشطا في جمعية داعمة للأطروحة الانفصالية ومرافقه المصور الصحفي، بالتزامن مع الزيارة الرسمية الأخيرة لرئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيث، إلى المغرب.

وأشارت الصحيفة، أن الناشطان حاولا الوصول إلى الناشطة الصحراوية الموالية لجبهة البوليساريو، وزعما أنهما تعرضا لإعتداء من قبل أشخاص لم يكشفوا عن هويتهم، حذروهما من العودة إلى المغرب، وتوجها بعد ذلك في سيارة أجرة إلى مدينة أكادير، وفق ما نقلت الصحيفة. وقال الناشطان إنهما أجبرا على العودة إلى إسبانيا قبل ساعات من وصول سانشيث إلى الرباط.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة