ضريبة جديدة تثير الجدل بجماعة سعادة وكشـ24 تكشف عن الأحياء المعنية

حرر بتاريخ من طرف

أثار موضوع فرض ضريبة جديدة على ملاك مجموعة من البقع الارضية بجماعة سعادة بمراكش، تستخلص لاول مرة من طرف الجماعة بعد المصادقة على تصميم التهيئة الخاصة بالجماعة الترابية، جدلا واسعا وسط ساكنة الجماعة التي اعتبرت الامر بداية غير مشجعة لتدبير الشأن المحلي من طرف المجلس المنتخب حديثا.

وكانت “كشـ24″، قد كشفت عن المعطيات الواردة في اعلان رسمي للجماعة حول ضرورة وضع إقرار خاص بامتلاك الاراضي الحضرية الغير المبنية، الواقعة داخل نفوذ الجماعة قبل فاتح مارس، سواء كانت خاضعة للرسم، او معفاة منه، وذلك بموجب القانون المنظم، وبعدما تمت الموافقة رسميا على تصميم التهيئة الخاص بالجماعة، وهو ما جعل الساكنة تتساءل عن المناطق المعنية وتفاصيل اضافية حول المعنيين بهذا الاجراء وسط تناسل اشاعات حول شمول الضريبة لكل الساكنة بمختلف مناطق تراب الجماعة.

وحسب مصدر مسؤول لـ “كشـ24″، فإن الامر يتعلق فقط بالاراضي الحضرية الغير مبنية المتواجدة في المناطق المشمولة بتصميم التهيئة، وليس كل مناطق الجماعة، والتي تتوفر على الربط بالماء والتطهير السائل، وذلك على غرار حي الافاق وحي رياض السلام .

واضاف المصدر ذاته ، ان الضريبة المذكورة، حتى ساكنة المناطق المعنية لن تكون معنية بالكامل بها، كما تم الترويج له عقب مقال كشـ24 الذي لم يذكر بتاتا اي معطى من هذا القبيل، بل ملاك الاراضي الغير مبنية فقط، وهي اراضي قليلة بالنظر لحجم العمران والبناء الذي شهدته المناطق المعنية، علما ان الامر يتعلق فقط بمبلغ يناهز تقريبا 5 دراهم للمتر المربع، بالنسبة لهذا النوع من الاراضي الحضرية “الغير مبنية”.

و من اجل ازالة اللبس بخصوص هذه النقطة كشف رئيس الجماعة عن المناطق التي يلزم اصحاب و ملاكي الاراضي العارية تأدية هذه الضريبة و هي الاراضي الواقعة بجوار سوق مرجان بالطريق الوطنية رقم 8 و التجزءات المزمع احداثها بهذه اللاراضي والمجمع السكني دار السلام و تجزئة الافاق و دوار علي ابني اعيش فيما تبقى المناطق الاخرى التابعة ترابيا للجماعة غير معنية او ملزمة بهاته الضريبة.

ومعلوم ان جماعة سعادة حظيت في نونبر الماضي الماضي بتصميم التهيئة الخاص بها، بعد المصادقة عليه بمديرية التعمير بالرباط، بحضور ممثلة وزيرة التعمير والاسكان وممثلة والي جهة مراكش آسفي ومدير الوكالة الحضرية لمراكش وممثلي الإدارات المعنية، وتعتبر أول وثيقة تعمير في تاريخ جماعة سعادة من شانها أن تكون بمثابة أداة إقلاع بتنمية هذه الجماعة، وإغناء مواردها المالية وفتح جزء مهم منها في وجه التعمير.

ويعتبر تصميم التهيئة وثيقة التعمير القانوني التي تحدد حق استخدام الأرض على مستوى المجال الذي يطبق فيه و هو ملزم للادارة و للعموم.و يوضع تصميم التهيئة في جميع او بعض اراضي الجماعات الترابية و تتولى الادارة تحديد هذه المناطق باقتراح من مجالس الجماعات الترابية المختصة او بطلب من السلطات المحلية المعنية(والي الجهة او عامل العمالة) في حالة عدم صدور اقتراح من هذه المجالس .

وبالنسبة للجماعة الترابية سعادة فقد شمل هذا التصميم عدة مناطق منها مما سينعكس ايجابا على الوضعية الراهنة بالجماعة و تنمية مواردها المالية و خلق منطقة صناعية و تمكين ساكنة الافاق من زيادة الطابق الثاني وفق ظوابط البناء.

بالمقابل اصبح من واجبات الجماعة الترابية سعادة استخلاص ضريبة الاراضي العارية او غير مبنية بواسطة ادارتها الجبائية مباشرة من طرف الملزمين باداءها او تلك المحولة لفاءدتها من طرف الدولة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة