ضربة “فأس” تودي بحياة مستثمر فرنسي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

علمت كشـ24 ان المواطن الفرنسي الذي تعرض لاعتداء بواسطة فأس بمراكش نهاية الشهر المنصرم، لفظ أنفاسه الاخيرة أمس السبت 4 مارس داخل مصخة خاصة بتولوز الفرنسية.

وكان المواطن الفرنسي المذكور قد نقل ليلة الأحد الإثنين 19 فبراير المنصرم الى إحدى المصحات الطبية الخصوصية بالمنطقة السياحية أكدال، في وضعية صحية جد حرجة لتلقي العلاجات الضرورية، إثر تعرضه لاعتداء شنيع أصيب على إثره بجرح غائر على مستوى الرأس.

و أفاد مصدر مطلع لـ”كشـ24″، أن الضحية الذي يمتلك مطعما معروفا بحي جيليز ، تعرض لاعتداء وصف بالخطير من طرف مجهول اقتحم منزله في وقت متأخر من الليل ثم هوى عليه بواسطة فأس على مستوى رأسه، موضحا أن المعتدي الذي يجهل سبب اقتحامه لمنزل الضحية، باغث هذا الأخير، الذي كان يغظ في نوم عميق بطعنة غادرة على مستوى الرأس أسالت دماء مثيرة ، في الوقت الذي تمكنت زوجته من الفرار رفقة ابنتها، فيما غادر المعتدي المنزل المتواجد بالقرب من مستشفى ابن طفيل بمراكش الى وجهة مجهولة .

وأشارت مصادرنا، إلى أن زوجة الفرنسي أصيبت بجروح متفاوتة جراء مقاومتها للمعتدي فيما لم تصب ابنتهما بأي أدى.

وكان الإعتداء الخطير قد استنفر مختلف الأجهزة الأمنية، حيث انتقلت عناصر الأمن والشرطة القضائية و والي أمن مراكش إلى مسرح الحادث، وتمت مباشرة التحقيقات من أجل الوصول إلى الجاني الذي لا يزال في حالة فرار الى حدود الساعة بالموازاة مع تواصل التحقيقات الامنية في الواقعة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة