ضربة فأس تودي بحياة بستاني داخل مؤسسة سياحية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أودت ضربة فأس بحياة بستاني ثلاثيني يعمل بمؤسسة سياحية تتواجد بالكيلومتر 12 بطريق تامصلوحت ضواحي مراكش، إثر شجار عنيف مع زميله في العمل.

وحسب مصادر “كشـ24” فإن الاجواء المتشنجة في العمل، جراء انتقال تسيير المؤسسة السياحية من شركة فرنسية الى اخرى امريكية، وتسريح عدد من العمال، جعل العديد منهم يعمل تحت الضغط، ما تسبب في اكثر من مرة في توتر الاجواء، كما وقع الاسبوع الماضي حينما نشب شجار عنيف بين الضحية وبستاني آخر، وجه خلاله الاخير ضربة قاضية لرأس غريمة بواسطة فأس، ترك جرحا غائرا و كسرا في جمجمة الضحية قدرت مصادرنا حجمه بستة سنتمترات.

وتضيف المصادر، أن المؤسسة السياحية أبلغت مصالح الدرك الملكي والوقاية المدنية بالواقعة، حيث تم نقل الضحية على وجه السرعة صوب احدى المصحات الخاصة بمنطقة المحاميد بمراكش، بينما القت عناصر الدرك الملكي القبض على الفاعل الذي تم وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية.

ووفق المصادر ذاتها، فإن الضحية لفظ أول أمس الثلاثاء 31 يوليوز انفاسه الاخير داخل المصحة الخاصة متأثرا باصابته، ليتم نقله الى مستودع الاموات، في الوقت الذي صار زميله الثلاثيني يواجه تهمة القتل بعدما فارق الضحية الحياة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة