ضحايا الحرب في سوريا يحولون شارع “البرانس” بمراكش إلى ساحة للتسول

حرر بتاريخ من طرف

حوّل عدد من اللاجئين الفارين من ويلات الحرب في سوريا شارع مولاي رشيد بمدخل ساحة جامع الفنا بالمدينة العتيقة إلى فضاء لـ”التسول” واستجداء الصدقات من المحسنين.

ويلجأ مجموعة من اللاجئينين الذين أرغموا على ترك ديارهم إلى افتراش الأرض بممر “البرانس” واستعمال لافتات مرصعة بعبارات الإستجاء باللغتين العربية والفرنسية، مما جعل الظاهرة الآخذة في الإستفحال تسيء لسمعة هذا الممر الذي يعد من أهم مداخل جامع الفنا والتي تعرف رواجا سياحيا كبيرا.

وفي الوقت الذي يعبر فيه العديد من التجار عن استيائهم لتفاقم الظاهرة يتسائل مهتمون عن محل اللاجئين السوريين من الإعراب في برامج الإدماج التي تبنتها الدولة والتي استفاد منها مهاجرون أفارقة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة