صور سريالية من حفل التميز بمجلس جهة مراكش آسفي

حرر بتاريخ من طرف

الحدث توزيع الجوائز على التلميذات والتلاميذ المتفوقين؛

الزمن الاثنين 23 يوليوز 2018؛

المكان قاعة الاجتماعات بمجلس جهة مراكش اسفي المتواجد بمقاطعة سيدي يوسف بن علي.

الحاضرون شخصيات مدنية وعسكرية نافذة جدا في السلطة وتذبير الشأن العام والخاص ومصير ساكنة جهة مراكش أسفي وما تبقى تلميذات وتلاميذ وأولياء وأمهات وآباء لتأثيث ديكور فضاء الخطابات والرسائل المرموزة والتقاط الصور، تغطية هذا الحدث ليس موضوع هذه الورقة فقد تكفلت به جهات رسمية عديدة.

أشهد فقط أني أود أن أنقل إلى القارئ الكريم صورة سريالية جمالية عن العشق والحرية والكرامة والعزة وتكافؤ الفرص واحترام الناشئة المتفوقة في وطننا العزيز.

وأنا ألج فضاء هذه اللمة الجميلة بمقر مجلس جهة مراكش آسفي فض فمي وساحت عيناي في المشهد المترامي أمامي الذي استقبله كياني بصرا وسمعا، موقع وهندسة القاعة وذكاء المنظمين في تأثيثها وشكلية المعاملات التي تحترم وتستحضر نوعية المتواجدين، والرجل الوسيم الانيق الذي يتابع برتوكول الترتيبات الضبطية يتابع ما يجري وهو يوزع الابتسامات ذات اليمين وذات الشمال على علية القوم وحرصه على أن تظل المقاعد الامامية الوثيرة الفسيحة فضاء غير اقصائي ديمقراطي للجميع وفق شروط الاحترام والاحترام المتبادل وهذا ما يفسر كيف فقط في قاعة مجلس المجلس وفي طقوس توزيع الجوائز على المتفوقين يمكن لرئيس مجلس الجهة أن يجلس بجانب والي الجهة وهذا الأخير بجانب رئيس الحامية العسكرية وهذا بدوره بجانب ممثل …. و ……. وفي المقاعد الخلفية العميقة وبين جنبات الممرات والاروقة وعلى الارض وعلى جنبات الحيطان يتكدس الآباء والأمهات وأبناءهم والتلاميذ والتلميذات الذين قدموا من كل فج عميق بربوع الجهة ؛

هكذا وأنا اتابع في تأمل ما يجري حقيقة أمام عيناي هجمت على الاسئلة المرتبطة بقيم المواطنة والحرية والحق والعزة. أية مفارقة عجيبة هذه حيث يتم ممارسة كل انواع الإقصاء والتعذيب النفسي للتلميذات والتلاميذ النجباء قبل تكريم وتتويج بعضهم بلوحات رقمية وحواسيب محمولة والبعض الاخر بجوائز متواضعة وشهادات.

اشهد ان تنظيم حفل تكريم المتفوقين في هذه القاعة وبهذه الشروط ووفق الترتيبات التي عاشها كل من حضر ونوعية التعامل والارتباك في فقرات الحفل لا تدل سوى على مدى الاهتمام والإمعان حد الترصد في … المواطنين والتلاميذ والأبهة الخاوية.

محمد تكناوي

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة