صورة “كراب” تختزل وضعية جامع الفنا “المنكوبة” في زمن كورونا

حرر بتاريخ من طرف

تعيش ساحة جامع الفنا القلب النابض لمدينة مراكش، والمحرك الرئيسي للقطاع السياحي، وضعية احتضار ، بعد اشهر من الازمة وتداعيات جائحة كورونا.

وتظهر صورة كراب وحيدا وسط الساحة التي تبدو فارغة تماما على غير عادتها، حجم الخراب والكساد، وحجم التأثر والحزن بين المهنيين فيها والذي تختزله الملامح الحزينة لبائع الماء الذي لم يعد له مدخول، خصوصا في شهر رمضان، وهو ما حول زملاءه الى اشباه متسولين يترجون دريهمات من اي كريم عابر.

ومنذ الشروع في تطبيق حظر التجول الليلي، والازمة تشتد على العاملين في ساحة جامع الفنا في غياب اي دعم للقطاعات الغير مهيكلة ، وفي انتظار الفرج وزوال الوباء لعودة الحياة لطبيعتها وعودة البسمة لشفاه الكراب ورفاقه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة