صورة: طائرة سعودية تهبط بأمان بعد وفاة قائدها

حرر بتاريخ من طرف

أنقذت العناية الإلهية ومهارة مساعد الطيار، حياة ركاب طائرة سعودية، بعد وفاة الطيار إثر أزمة قلبية مفاجئة أثناء تحليق الطائرة في الجو.

وتوفي الطيار وليد بن محمد المحمد، مساء الثلاثاء، إثر تعرضه لأزمة قلبية قبل هبوط الرحلة رقم 1734 بمطار الملك خالد الدولي بالرياض قادمة من مطار بيشة، إحدى مدن منطقة عسير في جنوب غرب السعودية، حسبما أفادت الخطوط الجوية السعودية.

وأشاد صالح الجاسر، مدير الخطوط الجوية السعودية، بالأداء المهني لرامي بن غازي، مساعد الطيار، الذي تولى قيادة الطائرة، وأعلن حالة الطوارئ المتعارف عليها عالميا في مثل هذه الحالات، وطلب سيارة الإسعاف والطاقم الطبي لاستقبال الطائرة فور هبوطها وقبل توجهها للبوابة المخصصة.

وهبطت الطائرة بسلام، وفور هبوطها صعد إليها الطاقم الطبي الذي أعلن وفاة الطيار.

وأكدت الخطوط الجوية السعودية، في بيان لها، أن الركاب لم يكونوا في أي لحظة من لحظات الرحلة عرضة لأي خطر من خلال تطبيق إجراءات السلامة على أعلى مستوى، فمساعد الطيار مؤهل لقيادة الطائرة إقلاعا وهبوطا، ومدرب على التعامل مع حالات الطوارئ، وهو ما قام مساعد الطيار بتطبيقه بدقة متناهية وبكل مهنية دون أن يشعر الضيوف المسافرون بالأمر حتى لحظة هبوط الطائرة وتوقفها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة