صراع داخلي يضع جبهة البوليساريو على صفيح ساخن

حرر بتاريخ من طرف

تعيش جبهة البوليساريو الانفصالية حالة من الاحتقان بلغت حد توجيه اتهامات خطيرة لقيادة الجبهة، من ضمنها ما وجهه “البشير الحلة “، القيادي في الجبهة، من انتقاد لاذع للأمين العام ابراهيم غالي، متهما إياه بالفشل في القيادة و إعادته ملف الصحراء إلى ماقبل سنة 1975.

ووصف القيادي الانفصادي المذكور في تسجيلات صوتية متداولة عبر تطبيق التراسل الفوري “واتس اب” الوضع بالمخيمات بالإهانة في حق سكانها ، والمرحلة الحالية ب”النكسة”، متهما زعيم الجبهة بإبعاد عبد الله لحبيب بلال، القيادي الأمني الأسبق خدمة لجهات معينة مضيفا أن الزعيم الحالي للجبهة لم يضف أي جديد لقضية جبهة البوليساريو.

وعبر القادي الغاضب عن رفضه لحل مرفوق بالإهانة، في ظل ما اعتبره مسارا لتحويل غالي نظام جبهة البوليساريو، مشيرا الى تسجيل خروقات قانونية في المؤتمر 15 للجبهة الانفصالية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة