صدمة في تركيا بعد قرار روسي

حرر بتاريخ من طرف

أكد مصدر في قطاع السياحة أن القطاع في تركيا صدم بقرار روسيا المتعلق بتقييد الحركة الجوية بشكل كبير وإلغاء بعض الرحلات الجوية مع تركيا، فقد كان قطاع السياحة يعتمد كثيرا على السياح الروس وخاصة في الأسابيع المقبلة.

وقال المصدر لوكالة “سبوتنيك” الثلاثاء: “لقد صدمنا. الفنادق التي تم التخطيط لافتتاحها هذا الموسم وسط توقعات بإقبال السياح الروس، الآن عليهم تأجيل بدء العمل. لا يوجد أحد ليحل محل الروس، لأن قلة من الناس يأتون من أوروبا الآن، والسياح الأتراك خلال شهر رمضان (من 13 أبريل إلى 12 مايو) لا يتحركون، فهذه فترة هدوء تقليدية في السياحة الداخلية. بالنسبة لصناعة السياحة، ستكون هذه فترة صعبة للغاية “.
وفي وقت سابق، قالت نائبة رئيس وزراء روسيا الاتحادية تاتيانا غوليكوفا إن مقر عمليات مكافحة فيروس كورونا في روسيا قد اتخذ قرارا بتقييد الحركة الجوية مع تركيا في الفترة من 15 أبريل إلى 1 يونيو.

وبحسب المصدر نفسه، أكملت الدولة التركية دفع الإعانات لأولئك الذين أُجبروا على البطالة بسبب الوباء.

وقال “الآن، عندما يضطرون لترك العمل، لن يتمكنوا من بدء العمل مرة أخرى، وستستمر البطالة القسرية. ماذا سيكون رد فعل الدولة، ولا يزال غير معروف ما إذا كانت المساعدة المالية ستستمر”.
وأضاف المحاور أن إنهاء روسيا للرحلات مع تركيا يمكن أن يكون له عواقب سلبية في الأسواق الأخرى. وأضاف أن “دولاً أخرى قد تحذو حذو السلطات الروسية”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة