صحيفة كينية تبرز المؤهلات الكبيرة للمغرب في المجال السياحي

حرر بتاريخ من طرف

أبرزت الصحيفة الكينية “ذي ستندارت”، في عدد نهاية الأسبوع، المؤهلات الكبيرة التي يزخر بها المغرب في المجال السياحي، وكذا الجهود التي تبذلها المملكة من أجل تنمية الطاقات المتجددة، والنهوض بحقوق الإنسان.

وكتب محرر المقال، الذي يوجد ضمن وفد الصحافيين الكينيين الذين يقومون حاليا بزيارة للعديد من مدن المملكة، إنه “في المجال السياحي، يحق للمغرب أن يفخر بأنه أرسى سياسة محددة الأهداف مكنت من استقبال 12 مليون سائح، مقابل مليوني زائر فقط بالنسبة لكينيا”.

وفي السياق، سلطت الصحيفة مزيدا من الأضواء على المنتجات السياحية المتاحة بالمغرب، من قبيل المحطات السياحية والسياحة الإيكولوجية – الثقافية وسياحة الأعمال والسياحة الرياضية.

وفي مجال حقوق الإنسان حيث أتيحت الفرصة للصحافيين الكينيين لزيارة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، قال كاتب المقال إنه “فوجئ” بروح التعاون التي تحكم عمل هذه المؤسسة مع الدولة.

وكتبت الصحيفة “إنه لمن المدهش أن يرى المرء كيف تعمل هذه المؤسسة جنبا إلى جنب ويدا في يد مع الحكومة”، مشيرة إلى المبالغ المالية الهامة التي خصصها المجلس الوطني لحقوق الإنسان من أجل تعويض ضحايا الانتهاكات السابقة لحقوق الإنسان.

وخلال زيارته للوكالة المغربية للطاقة المستدامة، أبدى وفد الصحافيين الكينيين إعجابه بقدرة هذه الوكالة التي تعد “أكبر شركة طاقة شمسية لإفريقيا وتوفر الكهرباء لثلث المغرب في أفق بلوغ النصف بحلول العام 2030”.

وبوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، كان لوفد الصحافيين الكينيين لقاء مع فؤاد يزوغ، السفير مدير العلاقات الدولية، الذي أبرز سيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية، وكذا مخطط الحكم الذاتي المقترح من طرف المغرب والذي يشكل أساسا جديا وذا مصداقية للتسوية النهائية لقضية الصحراء المغربية.

وتكون الوفد الكيني، الذي زار مدينة الداخلة في ختام زيارته، من الصحافيين جورج أوريدو عن مجموعة نسيون ميديا، وتوني موشاما عن جريدة ذي ستندارت، وحسن موغابي (سيتزن تيفي)، وتوني تيماسي (كا24 تيفي)، فضلا عن المصورين أونيانغو كيندي (كا24 تيفي) ولاورنس تيكولو (سيتزن تيفي).

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة