صاحب ورش بناء يكشف حقيقة الحاقه الضرر بجيرانه بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

نفى صاحب منزل بدرب الفران بزنيقة الرحبة، بالمدينة العتيقة لمراكش، ادعاءات أحد جيرانه، الذي سبق أن صرح لـ “كشـ24” بأنه متضرر من أشغال بناء المحل، ومتخوف من تداعيات اشغال الهدم والبناء، مشيرا الى تمادي صاحب المنزل موضوع الاشغال في تحديه للسلطات المحلية والقضائية.

وقال صاحب ورش البناء في تصريح لـ “كشـ24” ان الحديث عن عدم قانونية الاشغال ومباشرة الهدم دون ترخيص، لا تستند على اي اساس، مشيرا انه يملك جميع التراخيص من أجل اعادة بناء منزله، نافيا في الوقت ذاته ان يكون منزل جاره محمول على منزله موضوع الاشغال بناءا واساسات، وفق ما جاء في تصريحات للجار.

واضاف المعني بالامر، أنه السلطات المحلية ولجنة مختلطة حلت بورش الاشغال بعد مقال “كشـ24” بداية الشهر الجاري، ووقفت على قانونية الاشغال وتوفر صاحب الورش على جميع الوثائق والتراخيص القانونية، وهو ما خول له اتمام الاشغال .

وشدد صاحب المنزل موضوع الاشغال، على عدم كون اي جزء من الابنية المملوكة لجاره، مبنية بالتبعية فوق المنزل الذي يشهد الاشغال، مشيرا في الوقت ذاته ان مكتبا للدرسات يسهر على عملية الهدم وفق القانون، حماية للمواطنين والجوار، بالنظر الى تواجد المنزل في ممر سياحي مأهول بالمدينة العتيقة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة