صاحب مطعم يواصل تحدي السلطات بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

وجه متضررون من حي “السكنية” بطريق الدار البيضاء بمراكش، شكاية الى والي جهة مراكش آسفي، بخصوص الترخيص لفتح مطعم وسط الحي السكني، دون موافقة السكان المجاورين .

وحسب الشكاية التي توصلت كشـ24 بنسخة منها، فقد طالب المتضررون بحي السكنية المحسوب على الملحقة الادارية الازدهار، برفع الضرر بعد إقدام صاحب المحل المذكور على القيام بمجموعة من التجاوزات، حيث كان موضوع عدة قرارات صدرت عن القضاء والسلطات المحلية ومصالح ولاية مراكش، وملحقة الازدهار والمجلس الجماعي لمراكش، إلا انه تمكن اخيرا و في ظروف وصفت بـ”الغامضة” وفي خرق سافر للقوانين الجاري بها العمل من الحصول على رخصة فتح ما اسمي بـ “مقهى سناك”، بدون موافقة اللجنة المختصة رغم ان صاحب المشروع لا يتوفر على ما يثبت ملكيته للمحل “التابع للاحباس” ، ولا على التصميم أو موافقة المصالح المختصة ودون الاخذ بعين الاعتبار لتعرضات الساكنة والقرارات المتخذة سابقا، في حق المعني بالامر .

وأشار المشتكون من خلال الشكاية التي وجهت نسخ منها الى عمدة مراكش، ورئيس مقاطعة جيليز، ورئيس الدائرة وقائد الملحقة الادارية، ومدير الوكالة الحصرية، والمدير الجهوي للشبيبة والرياصية وناظر الاوقاف، أن الهدف من هذا الترخيص هو استغلال المحل الذي عرف أشغال بناء في سرية تامة و بدون ترخيص لاغراض اخرى “ملعب مغطى”، علما ان السلطات المحلية اشرفت على هدمه سابقا، الا ان المعني بالامر إستأنف أشغال البناء سرا، وهي الاشغال التي لا زالت مستمرة الى يومنا هذا في سبيل ارجاع الحالة الى ما كانت اليه، إضافة الى هذا سيفتح المشروع الذي يحتوى على الملعب وسط الفيلات السكنية قريبا، ومن المنتظر ان يشتغل ليل نهار ما سيتسب لا محالة في ازعاج الساكنة من خلال أضرار جسيمة مفترضة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة