صاحب مشروع نصب الهولوكست يوجه رسالة جديدة إلى الملك

حرر بتاريخ من طرف

بعد الجدل الواسع الذي أثارته منظمة غير حكومية ألمانية تدعى “بيكسل هيلبير”، بتشييدها نصبا تذكاريا للمحرقة اليهودية بجماعة أيت فاسكا قرب مدينة مراكش، والذي تم هدمه فيما بعد من طرف السلطات الأمنية، كتب رئيس المنظمة أوليفر بينكوفسكي الذي يحمل الجنسية الألمانية رسالة إلى الملك محمد السادس يشتكي فيها من “العنف” و “القمع” الذي تعرض له من طرف السلطات الأمنية طيلة فترة إقامته في المغرب.

وجاء في الرسالة التي نشرها رئيس المنظمة أوليفر بينكوفسكي على حسابه الشخصي الفيسبوك: إن “الفن ليس جريمة، منظمتنا التي تدافع عن حقوق الإنسان وتروج للفن والثقافة، تتقدم بشكاية عاجلة لك بشأن الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان بالمغرب”.

وتحدث بينكوفسكي عن حجز السلطات الأمنية على مشروع في ماي سنة 2018 بطنجة، و”هو عبارة عن مطبخ متنقل يقدم الحساء”، كما اشتكى من عدم استجابة الإدارات المغربية المعنية، لطلب بناء مشروع آخر تقدمت به المنظمة في شتنبر 2018.

واستنكر بينكوفسكي أيضا، هدم السلطات لنصب تذكاري لأحد موظفي المنظمة في دجنبر 2018، وهو عبارة عن ساعة شمسية بالجرافات، ما تسبب في “وفاةعامل داخل منظمتنا بيكسل هيلبر، يدعى طومبيا بريد، إثر سكتة قلبية”.

وتابع المتحدث نفسه رسالته قائلا، “لقد استثمرنا 100 ألف دولار في المغرب في غضون سنة واحدة” مستنكرا منع السلطات الناس والصحفيين من زيارة إحدى مشاريع المنظمة، وأضاف “على الرغم من أننا نتوفر على جميع الوثائق التي تخولنا الحصول على تأشيرة مستثمر في بلدك بما في ذلك عقد الإيجار لمدة 3 سنوات مع خيار الشراء، إلا أن الشرطة تريد الضغط علينا بشدة”.

وطالب بينكوفسكي بـ ” إصلاح وإعادة بناء” المشاريع التي تم هدمها من طرف السلطات، داعيا السلطات المعنية إلى عدم التعامل معهم على أساس أنهم إرهابيين.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة