صاحب مشروع بمراكش ينفي تحديه للسلطات

حرر بتاريخ من طرف

عبر مقاول عن استغرابه مما تم الترويج له بخصوص مخالفته للقانون أثناء أشغال تخص أحد مشاريعه بحي دار السلام بجماعة سعادة بمراكش.

ووفق مصدر مقرب من المقاول المذكور، فإنه لم يرتكب أي مخالفة تعميرية، كما لم يتورط في أي تحد مفترض للسلطات بجماعة سعادة، كما تم الترويج له، نافيا في الوقت ذاته ان تكون الاشغال قد تسببت في أي ضرر لساكنة التجمع السكني المقابل لمحله التجاري .

وأضاف المصدر ذاته، أن ممثلي السلطة المحلية انتقلوا لعين المكان، وتأكدوا من قانونية الاشغال ومدى احترامها للقانون، الا أنهم طالبوا منه مع ذلك التوقف في انتظار تأكد القائد شخصيا.

واعتبر المعني بالامر أن بعض ممثلي اتحاد الملاك في التجمع المقابل، هم من يقفون وراء تمرير مغالطات بخصوص مشروعه، علما أن لا دخل لهم في نشاط وطريقة عمل المحلات التجارية المقابلة.

وأشار المقاول أن المشاريع التي يعمل لاخراجها في المنطقة ذات طابع سياحي، وستسفيد منها المنطقة، فضلا عن توظيفها لازيد من 15 شخصا بعد افتتاح مشروعي وكالة الاسفار ووكالة كراء السيارات قريبا، لتنضاف لمشروع السناك.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة