صاحب “كوتشي” بجامع الفنا يهاجم سياحا ويمطرهم بوابل من الشتم لهذا السبب

حرر بتاريخ من طرف

تفاجأ سياح مغاربة يرافقون سائحة اجنبية، قبل قليل من مساء يومه الإثنين بسلوكات وصفها بالغريبة والشاذة من طرف صاحب عربة مجرورة بالخيول “كوتشي” بساحة جامع الفنا بمراكش، بعدما أمطرهم بوابل من السب والشتم الفاحش أمام انظار المارة 

وحسب مصادر “كشـ24” فإن السائح المغربي المذكور الذي كان برفقة زوجته و أبنائه وزوجة شقيقه الأجنبية، توقف برفقتهم بجانب إحدى العربات من أجل التقاط صور تذكارية توثق زيارتهم لساحة جامع الفنا، قبل ان يتدخل صاحب إحدى تلك العربات لدعوتهم الى الصعود للعربة وأخد الصور من زاوية أقرب، و هو الأمر الذي إستقبله هؤلاء السياح بصدر رحب جاهلين ما ينتظرهم فيما بعد.

ووفق ذات المصادر فإن صاحب “الكوتشي” تكلف شخصيا بالتقاط الصور، ومباشرة بعدها قام السائح المغربي بدعوة زوجة شقيقه الأجنبية لمد صاحب العربة بمبلغ 20 درهم لشكره على الدعوة بالتقاط الصور من داخل العربة، قبل أن يصدم برد فعل هذا الأخير الذي إحتج على السائح بدعوى عدم أحقيته بتحديد المبلغ الذي من المفروض أن تمنحه إياه السائحة الأجنبية مقابل التقاطها لتلك الصور التذكارية.

وتضيف مصادرنا أن الأمور تطورت سريعا بعد تدخل بعض ارباب “الكوتشيات” الذين قدموا لدعم زميلهم والاحتجاج على السائح المغربي الذي وجد نفسه امام إهانات صادرة من طرف المعني بالأمر الذي تمادى في غيه لحد إتهامه باقامة علاقة جنسية مع السائحة المذكورة والاستمتاع بالأمر، مقابل فرض مبلغ زهيد لفائدتهم نظير التقاط الصور.

وحسب تصريح للسائح المذكور لـ”كشـ24″ فإنه عاش لحظات حرجة ووجد نفسه في موقف لا يحسد عليه، أمام زوجته وأفراد أسرته بعدما شرع صاحب “الكوتشي” في مهاجمته ووصفه بأبشع الصفات وشتمه وسب الذات الإلهية، رغم أنه لم يقم سوى بطلب قريبته الأجنبية مد صاحب “الكوتشي”  الذي كان وراء دعوتهم لأخد الصور بورقة نقذية من فئة 20 درهما،  قبل أن يغير من لهجته طمعا في استغلال السائحة، وإستخلاص مبالغ مالية غير مبررة مقابل تلك الصور حسب قوله.

 ومن جهته أكد عضو بجمعية سائقي العربات المجرورة بالخيول الكوتشي، أن صاحب العربة التي التقطت بها الصور أكد له أن سوء الفهم الذي تطور إلى شجار وقع بينه وبين مرشد سري. 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة